جامعة ييل تستثمر في صندوق جديد بقيمة ٤٠٠ مليون دولار يركّز على العملات المشفرة

يقال إن جامعة ييل الأمريكية الرائدة هي واحدة من المستثمرين الذين ساعدوا في جمع ٤٠٠ مليون دولار لصندوق جديد رئيسي يركز على العملات المشفرة، وذلك حسبما أفادت بلومبرغ يوم ٥ أكتوبر.

ويذكر أن الصندوق، الذي أطلق عليه اسم "بارادايم"، قد تم إنشاؤه من قبل المؤسس المشارك لكوين بيز "فريد إيرسام"، وشريك سيكويا كابيتال السابق "مات هوانغ"، وتشارلز نويز، الذي عمل سابقًا بصندوق العملات المشفرة الراسخ بانتيرا كابيتال.

وقد قيل إن هوانغ غادر سيكويا في يونيو للشروع في إنشاء الصندوق مع إيرسام، وفقًا لتقارير من صحيفة وول ستريت جورنال في ذلك الوقت.

واستشهدت بلومبرغ اليوم بمصدر مجهول يقول إن جامعة ييل - التي يقال إن المنحة البالغة ٣٠ مليار دولار التي أعطتها هي ثاني أكبر منحة بين مؤسسات التعليم العالي في الولايات المتحدة - قد استثمرت حجمًا غير معروف في بارادايم.

كما أفادت بلومبرغ أن ٦٠ في المئة من أصول ييل للسنة المالية ٢٠١٩ مخصصة لـ "الاستثمارات البديلة" بما في ذلك "رأس المال المغامر (vc)، وصناديق التحوط والاستحواذات المدعومة".

ووفقًا لوكالة بلومبرغ، فإن الصندوق ينوي الاستثمار في مشاريع "مبكرة" ترتكز على العملات المشفرة، وشبكات بلوكتشين الجديدة وبورصات الأصول الرقمية.