ياهو! اليابان تخطط لإطلاق بورصة عملات رقمية في ٢٠١٩ بعد استحواذٍ بقيمة ١٩ مليون دولار

سوف تفتتح ذراع عملاق الإنترنت اليابانية ياهو! بورصة عملات رقمية "في أبريل ٢٠١٩ أو في وقتٍ لاحق"، حسبما أفادت وسائل الإعلام المحلية "نيكي إيشن ريفيو" اليوم، ٢٣ مارس.

ووفقًا لنيكي إيشن ريفيو، فإن ياهو! اليابان ستشتري ٤٠٪ من بورصة BitARG في طوكيو الشهر المقبل، وستقوم على الفور بإيفاد المديرين التنفيذيين لوضع الأسس اللازمة لبدء عمل البورصة بعد ذلك بعام.

"سيتم شراء أسهم BitARG من خلال YJFX في طوكيو، وهي شركة تابعة مملوكة بالكامل لشركة ياهو تدير خدمات معاملات الصرف الأجنبية"، وفقًا للتقارير المنشورة، مضيفًا أن الحصة البالغة ٤٠٪ ستكلف الشركة ٢ مليار ين (١٩ مليون دولار).

وتجلب الخطوة من ياهو! اسمًا كبيرًا آخر إلى ساحة بورصات العملات الرقمية الوليدة في اليابان.

حيث شهد نظام ترخيص بورصات العملات الرقمية الذي بدأ في أبريل ٢٠١٧ ما مجموعه ١٦ مشغلًا تم السماح لهم بالعمل في السوق اليابانية، بما في ذلك اللاعبين الرئيسيين مثل مجموعة "إس بي آي" SBI.

وقد حصلت BitARG على ترخيصها من هيئة الخدمات المالية الاتحادية (FSA) منذ ديسمبر ٢٠١٧، والتي تمتد حتى الآن فقط إلى تداول بيتكوين، حسبما أفادت وسائل الإعلام المحلية في ذلك الوقت.

وفي غضون ذلك، تصدرت هيئة الرقابة المالية عناوين الأخبار ذات العلاقة بالعملات الرقمية الخاصة بها أمس، في الثاني والعشرين من مارس، بعد أن زعمت "​​نيكي" أن هيئة الخدمات المالية كانت تسعى إلى حظر أكبر بورصة في العالم "باينانس" بسبب فشلها في التسجيل كمشغل.

غير أن كل من المؤسس المشارك لبورصة "باينانس"، يي هي، ورئيسها التنفيذي، تشانغ بنغ تشاو، قاما بدحض هذه التقارير التي تسببت في انخفاض أسعار بيتكوين بما يصل إلى ٥٪ في الثاني والعشرين من مارس. ومع ذلك، اليوم، ٢٣ مارس، أكد تشاو أن البورصة تتطلع إلى الانتقال إلى مالطا، واصفةً الدولة الجزيرة بأنها "تقدمية للغاية عندما يتعلق الأمر بالعملات الرقمية والتكنولوجيا المالية".