وول ستريت جورنال: تيلغرام تُلغي خطط إطلاق طرحٍ أولي عام لعملتها الرقمية بسبب وفرة الأموال التي جُمِعَت بالفعل

أفادت صحيفة وول ستريت جورنال (WSJ) اليوم، ٢ مايو، أنه تم إلغاء خطة تيلغرام لإطلاق طرح أولي للعملة الرقمية. وأشير إلى حقيقة أن تطبيق المراسلة قد جمع ما يكفي من المال بالفعل من خلال جولتي الطرح الأولي للعملة الرقمية الخاصة كسبب لهذا القرار.

حيث قال مصدرٌ لم يذكر اسمه لصحيفة وول ستريت جورنال إن "تيلغرام" قررت عدم عقد عملية الطرح الأولي للعملة الرقمية المزمع عقده للجمهور بعد جمع ما مجموعه ١,٧ مليار دولار بحلول منتصف مارس، حيث شارك ٨١ مستثمرًا معتمدًا في الجولة الأولى للطرح الأولي للعملة الرقمية و٨٤ مستثمرًا في الثانية.

وسيتم استخدام الأموال التي تم جمعها من جولتي الطرح الأولي للعملة الرقمية التي تم عقدهما بالفعل - والتي كانت مفتوحة فقط لأولئك الذين تبلغ قيمة ثرواتهم الصافية ١ مليون دولار أو دخل قدره ٢٠٠٠٠٠ دولار - لدعم تطوير تطبيق مراسلة تيلغرام، بالإضافة إلى إطلاق منصة بلوكتشين المسماه "شبكة تيلغرام المفتوحة".

وكان كوينتيليغراف قد ذكر في وقتٍ سابق أن أحد المشاركين في الجولة الأولى كان الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش، الذي أفادت التقارير أنه استثمر ٣٠٠ مليون دولار. وقد نفى المتحدث باسم أبراموفيتش مبلغ ٣٠٠ مليون دولار لكنه رفض التعليق على إذا ما كان أبراموفيتش سيشارك على الاطلاق. كما أعلن مؤسسو شركة تقديم خدمات الدفع "كيوي Qiwi" وشركة الأطعمة "ويم بيل دان Wimm-Bill-Dann"، سيرجي سولونين وديفيد ياكوباشفيلي على التوالي، مشاركتهما في الطرح الأولي للعملة الرقمية لتيلغرام.

وقد تصدّر تطبيق المراسلة الأخبار بطرقٍ أخرى غير ذات صلة بالعملات الرقمية في الآونة الأخيرة، حيث تم حظره مؤخرًا في روسيا بسبب رفض المؤسس "بافيل دوروف" تسليم مفاتيح التشفير إلى الحكومة الروسية. كما ذكرت وسائل الإعلام الروسية في نهاية أبريل أن الحظر كان بسبب ارتباط تيلغرام بالعملات الرقمية من خلال الطرح الأولي للعملة الرقمية، ولكن المتحدث باسم التمثيل القانوني لشركة تيلغرام نفى أن هذا هو الحال.

  • تابعونا على: