وول ستريت جورنال: إيثريوم الآن في "منطقةٍ رمادية"، ولكن طرحها الأولي عام ٢٠١٤ كانت على الأرجح "بيعًا غير مشروعٍ للأوراق المالية"

تخضع إيثريوم، ثاني أكبر عملة رقمية في العالم، لتدقيقٍ خاص من قبل المنظمين الفيدراليين الأمريكيين، حسبما أفادت وول ستريت جورنال اليوم، ١ مايو. ووفقًا لصحيفة وول ستريت جورنال، يناقش المنظمون إذا ما كانوا سيصنفونها على أنها أوراقٌ مالية بموجب قانون الولايات المتحدة.

وتستشهد وول ستريت جورنال بمصدرٍ مطلع على المسألة، والذي أفاد أن المنظمين قد أعلنوا أن إيثريوم، أكبر عملة بديلة في العالم، في "منطقة رمادية" من التنظيم. ويُقال إن مصدر القلق الرئيسي المُثار هو كيف أنه في أول توزيع لإيثريوم - في عملية لبيع إيثريوم بدأت في يوليو عام ٢٠١٤، جمعت مؤسسة إيثريوم ٣١٠٠٠ بيتكوين، (حوالي ١٨,٣ دولار مليون في ذلك الوقت) في واحدة من أول عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية في العالم.

ولأن الأموال استخدمت لتطوير منصة إيثريوم، يشعر المنظمون، حسبما أفادت وول ستريت جورنال، بالقلق من أن بيع إيثريوم يعتبر بيعًا للأوراق المالية، خاصة بالنظر إلى أن العديد من المستثمرين ربما اشتروا العملات متوقعين أن ترتفع قيمتها في نهاية المطاف.

وإذا اعتبرت إيثريوم أوراقًا مالية، فإنه بموجب القانون الفيدرالي الأمريكي، كان يجب أن يتم تسجيلها على هذا النحو لدى هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية (SEC) في عام ٢٠١٤ قبل أن يتم بيعها للمستثمرين الأمريكيين، حسبما تشير وول ستريت جورنال.

وبحسب ما ورد يدرس المنظمون أيضًا إذا ما كانت مؤسسة إيثريوم تواصل التأثير على قيمة العملة أم لا.

حيث قال غاري غينسلر، وهو مسؤول سابق في الحكومة الأمريكية، لصحيفة وول ستريت جورنال: "لا توجد سابقة قانونية" بالنسبة إلى إيثريوم. وفي خطابٍ ألقاه الأسبوع الماضي، قال غينسلر إن "هناك حالة قوية" لاعتبار إيثريوم أوراقًا مالية "غير متوافقة" - بمعنى أنها غير مسجلة لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية. بيد أنه حسبما أفاد كوينتيليغراف، فقد أشار غينسلر إلى أن إيثريوم قد تكون قادرة على تجنب تصنيف الأوراق المالية نظرًا لأنه يتم الآن تعدين العملات.

وقد ردّت مؤسسة إيثريوم على ادعاءات غينسلر الأسبوع الماضي قائلة إنها لا تتحكم في العرض أو الطلب على إيثريوم وتمتلك أقل من ١٪ من الكمية المتداولة.

ووفقًا لصحيفة وول ستريت جورنال، فمن المقرر أن تناقش هيئة تنظيمية ستشمل كبار المسؤولين في هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية ولجنة تداول السلع الآجلة التدابير المحتملة يوم ٧ مايو.

وفي الشهر الماضي فقط، عقدت شركتا رأس المال الاستثماري الرئيسيان "أندريسن هورويتز" و"يونيون سكوير فنتشرز" اجتماعًا خاصًا مع هيئة الأوراق المالية والبورصات لمناقشة الحصول على إعفاء تنظيمي واسع النطاق لعمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية.

ويتم تداول إيثريوم حاليًا بمتوسط ​​٦٦٣ دولارًا لكل عملة، بانخفاض ٢٪ تقريبًا خلال الـ ٢٤ ساعة الماضية.