أكبر بورصة للعملات الرقميَّة بالعالم تشهد نموًا هائلًا رغم انخفاضات السوق

مازالت "باينانس"، وهي أكبر بورصة للعملات الرقمية بالعالم حسب حجم التداول، تشهد نموًا هائلًا على الرغم من انخفاض السعر في الأسواق في مطلع هذا الأسبوع. حيث أضافت الشركة ٢٤٠٠٠٠ مستخدمًا خلال ساعة واحدة فقط في يوم الأربعاء الموافق ١٠ يناير الجاري، متجاوزة كل معدلات النمو السابقة.

وقد حققت بورصة "باينانس" هذا الأسبوع نموًا قياسيًا على الرغم من الهبوط في الأسواق والتعليقات السلبية لأقطاب الاستثمار التقليديين أمثال "وارن بافت".

وردًا على تعليقات "بافت" التشاؤمية بشأن سوق العملات الرقمية، صرح "تشاو تشانغ بينغ"، الرئيس التنفيذي لبورصة "باينانس"، لموقع "بلومبرغ" في حوارٍ بتاريخ ١١ يناير:

"إنَّ وارن بافت هو شخص أنا حقًا أحترمه من وجهة نظر قطاع الاستثمار. لكنني لا أعتقد أنه يفهم العملات الرقمية على الإطلاق. إنها ما هي عليه. مازلت أحترمه في الجوانب الأخرى من خبرته. إلا أنني أعتقد أنه فيما يتعلق بالعملات الرقمية؛ فإنه (بافت) يرتكب خطأ كبيرًا."

ويبدو "تشاو" نفسه متفاجئًا بنمو "باينانس"، مشيرًا في لقائه أن الشركة لم تتوقع الأرقام الهائلة المتحققة يوم الأربعاء. وكانت الشركة قد استقبلت تداولات للعملات الرقمية بقيمة ٥ مليار دولار خلال الأربع وعشرين ساعة السابقة للنشر.

وكانت البورصة قد أغلقت أبوابها مؤقتًا في الأسبوع الماضي أمام التسجيلات الجديدة بينما كانت تخضع فيه لتحديث يسمح بزيادة الأحجام، ومنذ ذلك الحين أعادت (البورصة) فتحت التسجيل لأعداد محدودة.

وينظر مطلعون آخرون بالصناعة إلى نجاح بورصة "باينانس" باعتباره إشارة عامة للنمو في السوق، ولتزايد تبني (العملات الرقمية). وفي تصريح لموقع "كوينتيليغراف"، قال "جورج فان دن بيرغ"، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لمنصة "ميكاي"، وهي مؤسسة إدارة ثروات قائمة على بلوكتشين:

"مازلنا في مرحلة مبكرة من منحنى تبني العملات الرقمية. ومازالت بورصة "باينانس" وبورصات أخرى للعملات الرقمية تخدم الداعمين الأوائل للعملات الرقمية. وستحل المرحلة التالية للاعتماد عند الوصول لقيمة ٣٠ تريليون دولار، والتي يتم إدارتها حاليًا بصورة فعالة لصالح أفراد من اصحاب الأرصدة المالية الضخمة في مختلف أنحاء العالم."

ومع ذلك، يستمر تداول عملة "بيتكوين" في الهبوط خلال تداولات الصباح. حيث وصلت قيمة متوسط السعر بين البورصات، في وقت النشر، إلى ١٤١٢٣ دولارًا، بزيادة بنسبة ٤ بالمئة تقريبًا خلال تداولات الفترة الصباحية.