Mar 19, 2019

التوأمان "وينكلفوس": العملات المشفرة تبشّر بشيٍ أكبر من الفيسبوك

222 Total views
3 Total shares

 

يقول تايلر وكاميرون وينكلفوس، وهما من مناصري بيتكوين (BTC) ومؤسسي بورصة العملات المشفرة "جيميني"، إنه على الرغم من أن مشروع العملة المشفرة السري لفيسبوك مفيد للصناعة، إلا أن العملات المشفرة في النهاية سوف تبشّر بشيء أكبر من عصر الشبكات الاجتماعية. وقد ادلى التوأمان بتصريحاتهما خلال مقابلة مع صحيفة التليغراف البريطانية يوم ١٧ مارس.

ويتمتع التوأمان وينكلفوس بتاريخ عدواني مشهور مع مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرغ، حيث رفعا دعوى ضده لسرقة فكرة الشبكة الاجتماعية منهم خلال أيامهم كطلاب في جامعة هارفارد. وقد تمت تسوية القضية في النهاية، حيث تلقى التوأم ٢٠ مليون دولار و١,٢ مليون سهم على فيسبوك (بقيمة تزيد عن ١٩٩,٢ مليون دولار تى وقت كتابة المقالة).

وبعد سنوات من الدخول الأول للتوأم وينكلفوس إلى مجال بيتكوين، يبدو الآن أن زوكربيرغ يدخل حيز العملات المشفرة مع مشروع فيسبوك الخاص للغاية لدمج مدفوعات العملة المشفرة المستقرة في خدمة مراسلة شاملة لواتساب وفيسبوك ماسنجر وإنستغرام.

وفي مقابلتهما مع ذا تيليغراف، يبدو أن التوأمين قد وضعا الخلافات الماضية جانبًا، مع تأكيد كاميرون على أن وجود عملة فيسبوك مستقرة سيكون تطورًا "إيجابيًا حقًا" لصناعة العملات المشفرة، مرددًا بتعليق تايلور بأنه "رائع" أن يدخل زوكربيرغ السوق الذي كانا من أساتذته لفترة طويلة.

ومع ذلك، قال التوأم إنهم يعتقدون في نهاية المطاف أن الابتكار الذي تبشر به العملات المشفرة يمثل تطورًا أكثر أهمية وتأثيرًا من منصات الشبكات الاجتماعية.

حيث أشار كاميرون أن استخدام العملات المشفرة كوسيلة لنقل القيمة وجلب الموارد إلى الأسواق هو أكثر أهمية من شيء مثل مشاركة الصور، والتي أضاف تايلر تعليقًا عليها:

"إنها قوية. حيث يرغب الأشخاص في التواصل والقيام بالأمور المشابهة، ولكن إذا كنت تدفع مقابلًا للأشخاص والأشياء ذات القيمة، فإن ذلك هو شيء أكبر بالتأكيد".

وحسبما أفاد كوينتيليغراف في السابق، فقد ظهرت تقارير غير مؤكدة عن خطط فيسبوك لدمج عملة مشفرة لمستخدمي واتساب لأول مرة في ديسمبر ٢٠١٨، متبوعة بمزيد من التفاصيل - ولكن لا تزال غير مؤكدة - للمشروع في فبراير.

تابعنا على التليغرام

خيار المحررين
البيانات الصحفية