التوأمان

نُشر تنبؤ آخر لبيتكوين هذا الأسبوع من التوأمين "وينكليفوس"، وهما مليارديران بيتكوين الشهيرين. حيث زعم "كاميرون وينكليفوس" في مقابلةٍ له مع "سي إن بي سي" يوم الأربعاء ٧ فبراير أن بيتكوين لديها "إمكانية محتملة" للزيادة من ٣٠ إلى ٤٠ضعفًا لقيمتها الحالية.

وفي وقت نشر الخبر، كانت القيمة السوقية لبيتكوين أقل بقليل من ١٤٠ مليار دولار، بعد عملية بيع ضخمة يوم الثلاثاء ٦ فبراير شهدت انخفاض القيمة السوقية للعملة لتصل إلى ١٠٢ مليار دولار.

ومن شأن ذلك أن يضع تقدير الأخوان "وينكليفوس" للقيمة السوقية المستقبلية لبيتكوين عند أكثر من ٥ تريليون دولار. ويستمد هذا الرقم من المقارنة بالقيمة السوقية العالمية للذهب التي تبلغ ٧ تريليون دولار، والتي يدعي التوأمان أن بيتكوين ستؤثر بها.

ووفقًا لشبكة "سي إن بي سي"، كان الأخوان "وينكليفوس" يتطلعان إلى فترة تتراوح بين ١٠ إلى ٢٠ عامًا فيما يتعلق بتوقعهما.

وردًا على الانتقادات الأخيرة للعملات الرقمية التي قام بها ممثلو شركة "جي بي مورغان" والمسؤولون الحاضرون في المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس، أكد "تايلر وينكليفوس" أن العملات الرقمية ستكون أداة عظيمة للمعاملات الآلية.

وقال "تايلر" إن "العملات الرقمية ليست مهمة حقًا للمعاملات البشرية ... ولكن عندما تزداد القيمة الاقتصادية التجارية للمعاملات الآلية، فإنها ستسعى لاستخدام بروتوكولات مثل بيتكوين وإثيريوم، فهي لن تفتح حسابات مصرفية في "جي بي مورغان" ... والذي يقدم خدمات تم إنشاؤها على يد مصرفيين قبل وجود الإنترنت "، مضيفًا أن" الانتقادات هي مجرد فشل في التصور".

وفي وقتٍ سابق من هذا الأسبوع، ذكر كوينتيليغراف عددًا من الخبراء الذين شاركوا توقعات صعودية مماثلة حول سعر بيتكوين، حيث توقعوا وصول العملة الرقمية إلى ٥٠٠٠٠ دولار بحلول نهاية عام ٢٠١٨، مما سيؤدي لوصول إجمالي القيمة السوقية للعملات الرقمية إلي تريليون دولار.

  • تابعونا على: