مصادر: بورصة العملات المشفرة "جيميني" تفكّر في دخول سوق المملكة المتحدة

يتطلع تايلر وكاميرون وينكلفوس، منشئو منصة تداول العملات المشفرة "جيميني" التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرًا لها، إلى توسيع المنصة إلى سوق المملكة المتحدة، حسبما صرحت المصادر لصحيفة فاينانشيال تايمز (FT) يوم ٢٤ سبتمبر.

وتحتل شركة جيميني ترست كومباني، التي تأسست في نيويورك في عام ٢٠١٤، حاليًا المرتبة ٥٨ من بين أكبر البورصات العالمية على مستوى العالم من حيث حجم التداول اليومي المعدل، وفقًا لموقع كوين ماركت كاب.

وتستشهد فاينانشيال تايمز باثنين من المصادر داخلية لم تذكر اسمهما، واللذان أفادا أن جيميني قد عيّنت الآن مستشارين للإشراف على توسعها المحتمل في المملكة المتحدة؛ كما نقلت فاينانشيال تايمز عن الشركة نفسها تصريحها رسميًا بأنه في حين أن جيميني ليس لديها "خطط فورية" إلا أنه:

"[نحن] نواصل استكشاف الولايات القضائية المحتملة في جميع أنحاء العالم لتوفير أفضل بورصة وخدمة حفظ للأصول الرقمية الذي سيمكن النمو والبنية التحتية لمجتمع الأصول الرقمية بأكمله."

وادعى أحد المصادر كذلك أن الشركة تقترب حاليًا من تقديم طلب لدى هيئة الرقابة على الأسواق في المملكة المتحدة - وهي هيئة السلوك المالي (FCA) - للحصول على الضوء الأخضر لهذه الخطوة.

وحسبما تشير فاينانشيال تايمز، تعمل جيميني بالفعل كمقدم خدمات عملات مشفرة متوافق تمامًا في الولايات المتحدة، بعد حصولها على موافقة رسمية من دائرة الخدمات المالية في نيويورك (NYDFS) للعمل بموجب إطار رخصة بيتلايسنس للولاية في ٢٠١٥.