لماذا يتم تداول عقود بيتكوين الآجلة بسعر أعلى من بيتكوين نفسها؟

في أي سوق تتسم بالكفاءة، تميل الأسعار في العقود الآجلة والأسواق الفورية إلى التقارب. ومع ذلك، فإن عقود بيتكوين الآجلة تُتداول بفرق سعر يزيد عن ١٠٪ مقارنةً بالأسعار في سوق العملات الفوري.

فرص المراجحة

في أي سوق تتسم بالكفاءة، يقوم المراجِحون بتحديد الاختلافات في السعر وإجراء عمليات تداول مقابلة في كلا السوقين، مع معاوضة الربح دون أي مجازفة. وفي هذه الحالة، يستطيع متداولو المراجحة بيع عقود بيتكوين الآجلة وشراء عملات بيتكوين في سوق العملات الفوري، مع تأمين ربح بغض النظر عن الطريقة التي يتحرك بها سعر بيتكوين. ووفقًا لشبكة بلومبرغ، فإن عقود بيتكوين الآجلة تمنح فرق أسعار يقترب من ١٣٪ منذ بدء التداول في بورصة شيكاغو للخيارات يوم الأحد.

وصرّح إدوارد تيلي، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبورصة شيكاغو للخيارات، لبلومبرغ قائلًا:

ستؤدي المراجحة إلى سد هذه الفجوة، ولكنها ستكون بالأيام والأسابيع. فهي لن تكون خلال الـ ١٢ ساعة أو نحو ذلك التي قمنا فيها بالانطلاق والتداول. فهناك الكثير لنتعلمه. وهناك الكثير من منظور توافر السيولة السعرية. وسوف تنغلق (الفجوة) مع مرور الوقت.

سعر فوريّ؟؟

في حين توفر فرص المراجحة فرصًا في السوق المثالي، فإن سوق بيتكوين هو أبعد ما يكون عن الكفاءة. فهناك اختلافات في الأسعار بين مختلف البورصات، مع تداول بيتكوين بفرق سعر كبير في آسيا ودول مثل زيمبابوي. ومع ذلك، فإن المتداولين غير قادرين على الاستفادة من فرق السعر، بسبب ضوابط رأس المال التي تفرضها الحكومات المختلفة.

ومع اختلاف السعر بشكل كبير في مختلف البورصات، فمن المهم النظر في السعر المرجعي المستخدم في العقود الآجلة. حيث تستند العقود الآجلة لبورصة شيكاغو للخيارات إلى سعر الصرف في سوق "جيميني" لتبادل العملات الرقمية، في حين أن العقود الآجلة لبورصة شيكاغو التجارية تستند إلى مؤشر لأسعار الصرف المتعددة. ومن المتوقع أن تستند العقود الآجلة المقترحة لشركة ناسداك إلى سعر بيتكوين من أكثر من ٥٠ مصدرًا.

حدود إيقاف التداول

يمثل وجود حدود لإيقاف التداول أيضًا فرقًا بين الأسواق الفورية والأسواق الآجلة. ففي بداية إطلاق بيتكوين في بورصة شيكاغو للخيارات، تم تنفيذ اثنين من حدود إيقاف التداول، مما أدى إلى توقف التداول لبضع دقائق. وكان هناك توقف لمدة دقيقتين عندما ارتفع السعر بنسبة ١٠٪ وتوقف لمدة ٥ دقائق عند حدوث زيادة بنسبة ٢٠٪. وقد كادت الزيادة الحادة في أسعار عقود بيتكوين الآجلة أن تؤدي إلى تطبيق حد إيقاف ثالث في التداول (زيادة بنسبة ٣٠٪).

ويمكن لمتطلبات الهامش العالي ووجود حدود إيقاف التداول والطبيعة المتطورة لعقود بيتكوين الآجلة أن تكون أحد الأسباب وراء عدم اندفاع المتداولين نحو عقود بيتكوين الآجلة. إلا أن فرصة التداول بالمراجحة قد تغري بعضًا منهم بالدخول إلى سوق عقود بيتكوين الآجلة قريبًا.