لن تقوم

أفاد الرئيس التنفيذي لشركة ويسترن يونيون، السيد حكمت إرسك، أن خدمة تحويل الأموال العالمية لن تضيف أي حلٍ لتحويل العملات الرقمية المشفرة إلى خدماتها في أي وقتٍ قريب، حسبما أفاد موقع ماركت ووتش يوم ١٣ يونيو.

ففي حديثه بالنادي الاقتصادي في نيويورك، أوضح رئيس أكبر شركة لتحويل الأموال في العالم أن العملاء يميلون إلى النقود الورقية مقارنةً بالعملات الرقمية بسبب إمكانية الاستخدام الأوسع للأصول الثابتة مثل النقود. حيث أوضح قائلًا:

"يخبرنا المستهلكون بما يريدونه. فالناس لا يدفعون فواتير المستشفيات باستخدام العملات الرقمية".

كما أدرج "إرسك" موقف البنوك المركزية المتشكك عمومًا تجاه العملات الرقمية كسبب لعدم توسيع خدمات الشركة لتشمل الأصول الرقمية. ووفقًا لإرسك، فإن البنوك المركزية غير راغبة في التخلي عن السيطرة على عملتها المحلية للتحول إلى البديل الرقمي أو اللامركزي. حيث قال إن "الدول مبنية على الأعلام والدساتير والحدود والعملات"، مضيفًا أنه لا يوجد بنك مركزي يُعد موطنًا للعملة الاحتياطية قد يفكر في التخلي عن هذا النوع من السيطرة.

وفي شهر ديسمبر من العام الماضي، أطلقت ويسترن يونيون حملة ضد معاملات التحويل الإلكتروني التي تشمل عمليات صرف العملات الرقمية بسبب اللوائح الداخلية للشركة. وفي منشور من قبل مستخدم على ريديت، يُقال إن الشركة أخبرت بورصة كراكن للعملات الرقمية بأنها لن تقوم بمعالجة صفقة تتعلق بالعملات الرقمية لأنها كانت ضد القواعد الداخلية.

كذلك في فبراير، أكدت ويسترن يونيون أنها كانت تختبر المعاملات باستخدام نظام التسوية القائم على بلوكتشين لريبل. كما قال إرسك: "إننا نتطلع بشكل خاص إلى تسوية المعالجة وتحسين رأس المال العامل، وكذلك من حيث التنظيم، في جزء الامتثال الخاص بقدرات بلوكتشين".

  • تابعونا على: