سكان ولاية فرجينيا الغربية يبدؤون في استخدام تطبيق تصويت عبر الجوال قائم على بلوكتشين

بدأت فيرجينيا الغربية باستخدام تطبيق التصويت عبر الجوال القائم على بلوكتشين لتسمح للناخبين الغائبين بالإدلاء بأصواتهم في الانتخابات النصفية المقبلة، حسبما ذكرت سليت يوم ٢٥ سبتمبر.

حيث أفادت تقارير أن مواطني ولاية فرجينيا الغربية الذين يعيشون حاليًا في الخارج بدأوا في استخدام تطبيق تدعمه بلوكتشين للتصويت يوم الجمعة، ٢١ سبتمبر. وسيسمح التطبيق - الذي يُطلق عليه اسم فوتز - للناخبين المسجلين في ٢٤ دولة بالإدلاء بأصوات غيابيًا عبر الهاتف الذكي، ويستهدف بشكل أساسي الأعضاء العسكريين المتمركزين خارج البلاد.

وقد بدأ المشروع التجريبي للتصويت عن بعد، والذي لم يكن متاحًا إلا لمجموعة مختارة من الناخبين، في مارس وتم الانتهاء منه بنجاح في الثامن من مايو، وهو يوم الانتخابات الأولية في فرجينيا الغربية.

وقد أثارت مبادرة التصويت عن بعد التي تعتمد على بلوكتشين بعض الانتقادات، لا سيما بسبب المخاوف الأمنية. حيث زعم جوزيف لورينزو هول، كبير الخبراء في مركز الديموقراطية والتكنولوجيا:

"التصويت عبر الهاتف الجوال هو فكرة مروعة. فهو عبارة عن تصويت عبر الإنترنت على أجهزة أشخاص المؤمّنة بشكل غير جيد على الإطلاق، على شبكاتنا الرهيبة، إلى خوادم يصعب تأمينها بدون سجل أوراق فعلي من الأصوات."

في حين قام برادلي تسك، مالك الشركة التي مولت تطوير التطبيق - بتشجيع نشر بلوكتشين للتصويت. حيث قال تسك أن التصويت عن بعد يمكن أن يأتي بمزيد من الناخبين، ونتيجة لذلك، "ستعمل الديموقراطية بشكل أفضل بكثير."