زعم "مستثمرو" بيتكوين في كوريا الجنوبية إطلاقهم هجوم حجب الخدمة الذي أدى الي أغلاق موقع "ويس ريتينغز" بعد أن أعطت الوكالة تصنيف "+C" للعملة الرقمية.

ووفقًا لبيان صحفي استشهد بـ "العديد من الإشارات على مواقع التواصل الاجتماعي" حول خطط لمهاجمة "ويس"، ظل الموظفين "طوال الليل" في محاولة لاستعادة الخدمة مرة أخري بعد الإعلان عن تصنيفات بيتكوين وغيرها من العملات الرقمية يوم الخميس.

حيث علّق المؤسس مارتن د. ويس قائلًا "تشير التعليقات السابقة على مواقع التواصل الاجتماعي أن هناك مخاوف كبيرة من كوننا على وشك إطلاق تصنيفات سلبية لعملاتهم المفضلة.. لذلك قد تكون تلك محاولة لإحباط الإعلان اليوم".

ولم تتمكن أي عملة رقمية من الحصول على "A" بقائمة ويس، في حين حازت النتائج الأخرى لوكالة التصنيف كذلك على انتقادات من المعلقين.

وكانت بيتكوين كاش أسوء قليلًا من بيتكوين نفسها مع حصولها على "-C"، في حين سجلت إيثريوم "B" وحصلت ديجيكوين على "C"، مما يضعها بالمثل أقل قليلًا من بيتكوين من حيث التوفر.

ومع ذلك أضاف ويس مع اعتماد لهجة أكثر صعودية إلى حدٍ ما "مع وجود كل شيء آخر على قدم المساواة، وحيث إن العملة الرقمية تتغلب على تحدياتها الفردية، فمن المرجح أن يتم ترقيتها سريعًا".

وفي أسبوع المنتدى الاقتصادي العالمي لعام ٢٠١٨ في دافوس، تقدم الكيانات المالية التقليدية تقييمات غريبة للعملات الرقمية بينما تواجه أكثر سنواتها اعتمادًا من التيار العام.

حيث قال وزير الخارجية الأمريكي السابق جون كيري في الحدث لكوينتيليغراف أن العملات الرقمية "لها قيمة"، في حين نفى جيمي ديمون الرئيس التنفيذي لمؤسسة جي بي مورغان كونه "متشككًا" عندما جاء الحديث عن بيتكوين.

  • تابعونا على: