وارن بافت يعترف بجهله بينما ينتقد العملات الرقمية

 

إن بيتكوين وغيرها من العملات الرقمية ستؤول بالتأكيد إلى نهاية سيئة، وذلك وفقا لـ "عرّاف أوماها"، وارن بافت. ففي مقابلةس له مع "سي إن بي سي" في العاشر من يناير، قال الملياردير ومدير مجموعة الاستثمار "بيركشاير هاثاواي" إنه يعتقد أنه لا توجد نتائج إيجابية ممكنة للتكنولوجيا المالية الوليدة:

"من حيث العملات الرقمية، عمومًا، أستطيع أن أقول بيقين تامٍ تقريبًا أنها سوف تؤول إلى نهايةٍ سيئة، ولكن متى سيحدث ذلك أو كيف أو أي شيء آخر، فأنا لا أعرف".

وأشار قطب الاستثمار أيضًا إلى أنه ليس لديه أي استثمار في بيتكوين أو العملات الرقمية أخرى، سواء على المدى الطويل أو القصير، قائلًا:

"إذا كنت أستطيع شراء خيار بيع لمدة خمس سنوات على كل واحدة من العملات الرقمية، فسأكون سعيدًا بالقيام بذلك ولكن لن أبيع على المكشوف ولو بقيمة دايم واحد. فنحن لا نملك أيًا منها، ولا نبيع أيًا منها على المكشوف، ولن نقوم أبدًا بعقد صفقاتٍ عليها."

و'خيار البيع' هو نوع من عقود الخيارات التي تسمح للمستثمرين ببيع بعض الأوراق المالية بسعر محدد في وقت محدد. حيث يقوم المستثمرون بشراء خيار بيع إذا اعتقدوا أن الضمان الأساسي - في حالة بافت، جميع العملات الرقمية - سوف ينخفض ​​في القيمة.

تشكيكٌ أم أساسيات؟

وفي حين أن المخاوف الواضحة التي أبداها بافت قد تخيف المستثمرين، إلا أن الكثير في عالم العملات الرقمية من المرجح أن يرونها كدعوى للتشكيك. وأحد الأسباب هو اعتراف بافت ذاته بجهله فيما يتعلق بالعملات الرقمية. حيث قال في المقابلة للصحفيين:

"أتورط في الكثير من المشاكل بالفعل مع أشياء أعتقد أنني أعرف شيئًا عنها، فلمَ قد أخاطر بعقد صفقات طويلة أو قصيرة المدى في شيءٍ أنا لا أعرف شيئًا عنه".

 وكان بافت قد شارك رأيه سابقًا مشيرًا إلى أن بيتكوين وغيرها من العملات الرقمية ما هي إلا فقاعات.


تابعنا على التليغرام