محلل وول ستريت الاستراتيجى

كرر مؤسس فندسترات غلوبال أدفيزرس "توم لي" توقعاته الصعودية حول سعر بيتكوين يوم ١٢ أبريل، حيث أخبر "سي إن بي سي" أنه قد يصل إلى ٢٥٠٠٠ دولار في غضون ثمانية أشهر.

وفي حديثه عبر الهاتف لبرنامج "فيوتشر ناو" على الشبكة، قال لي، الذي يشتهر بتوقعاته الهائلة لمستقبل العملة الرقمية الأكبر، أن الشركة "واثقة" من التنبؤ.

حيث قال "مازلنا نشعر بثقة كبيرة بأن بيتكوين لديها نسبة مخاطر لمكافأة هائلة ونعتقد أنها قد تصل إلى ٢٥ ألف دولار بحلول نهاية العام".

وكان لي يتحدث بعد أن شهدت أسواق بيتكوين زيادة مفاجئة من حوالي ٦٨٠٠ دولار إلى أكثر من ٨٠٠٠ دولار، واحتفظها بهذه المكاسب اليوم، ١٣ أبريل.

فمع تجنّب المعلقون ومحللو التداول لبدء موجة صعود محتملة، كرر لي تأكيدًا أن بيتكوين كانت في "ذروة بيع".

حيث تابع قائلًا "إنه إلى حد كبير ما رأيته في نهاية السوق الهابط عام ٢٠١٤".

وفي مارس ٢٠١٨، حيث انخفض سعر بيتكوين مقابل الدولار إلى أدنى مستوياته في عدة أشهر، كشف لي النقاب عن ما يسمى بـ "مؤشر بؤس بيتكوين"، وهو أداة إرشادية للتداول قال إنها تُظهر متى يكون الوقت مناسبًا لشراء بيتكوين بشكل جماعي.

وهذا الأسبوع، لم يكن لي وحده من عبّر عن إيمانه، ولكن أعاد قطب الاستثمار "تيم درابر" أيضًا التأكيد على إيمانه بمستقبل بيتكوين الأكبر والأفضل، حيث قال للجمهور في فعالية بلوكتشين الخاصة به يوم الخميس إن ٢٥٠٠٠٠ دولار كان هدفه لسعر بيتكوين بحلول عام ٢٠٢٢.

وفي يناير ٢٠١٨، أعلن لي عن توقعه بمبلغ ٢٥٠٠٠ دولار لكل بيتكوين بنهاية العام، ووضع هدفه لسعر بيتكوين لعام ٢٠٢٢ ليكون ١٢٥٠٠٠ دولار.

  • تابعونا على: