مناصر بيتكوين بوول ستريت

توقع "توم لي" من مؤسسة "فندسترات" حدوث "تدفق هائل" للعملات الرقمية إلى العملة الورقية في الفترة التي تسبق يوم الضرائب في الولايات المتحدة، حسبما أفادت "سي إن بي سي" يوم ٥ إبريل.

ويشير لي في تقرير يوم الخميس إلى أنه بما أن الأسر الأمريكية تدين بما يقدر بنحو ٢٥ مليار دولار من ضرائب الأرباح الرأسمالية بسبب ممتلكاتها الخاصة من العملات الرقمية، فإن بورصات العملات الرقمية سوف تدين كذلك بضرائب الدخل، وستقوم كل من الأسر المعيشية والبورصات ببيع العملات الرقمية التي تملكها لدفع حكومة الولايات المتحدة:

"نعتقد أن هناك ضغوط بيع من خلال بورصات العملات الرقمية التي تخضع لضريبة الدخل في الولايات القضائية الأمريكية. فالعديد من البورصات لديها دخل صافٍ في عام ٢٠١٧ [أكثر من] مليار دولار وتبقي رأس مال عامل في [بيتكوين]/[إيثريوم]، وليس الدولار الأمريكي - وبالتالي، للوفاء بهذه الالتزامات الضريبية، يتم بيع بيتكوين/إيثريوم".

ووفقًا للي، فإن "التقديرات التاريخية تشير إلى أن كل دولار واحد من تدفقات الدولار الأمريكي له تأثير يبلغ ٢٠ إلى ٢٥ دولارًا أمريكيًا على القيمة السوقية للعملات الرقمية".

حيث سجلت أسواق العملات الرقمية حوالي ٥٠ في المئة من الخسائر في الربع الأول من عام ٢٠١٨، مسجلةً أسوأ أداء لبيتكوين وإيثريوم في الربع الأول في تاريخ العملات. ومع ذلك، فإن أي شخص استفاد من ارتفاع سوق العملات الرقمية في شهر ديسمبر ٢٠١٧ والذي أدى إلى ارتفاع سعر بيتكوين إلى ٢٠٠٠٠ دولارًا، يجب أن يدفع الآن ضريبة أرباح رأس المال على مكاسبه.

ويُظهر مؤشر بؤس بيتكوين (BMI)، الذي تم إنشاؤه في منتصف مارس لإظهار مدى "بؤس" حاملي بيتكوين على أساس السعر الحالي، أن حاملي العملة الرقمية يشعرون حاليًا بـ "البؤس:"

"لا تزال المخاطر التنظيمية الرئيسية كبيرة. وتبقى مؤشرات الاتجاه مروعة، كما يتم قياسها من خلال مؤشر بؤس بيتكوين، والذي لا يزال يعطي إشارات بؤس".

يخلص لي إلى أنه "في نهاية الأمر، نتوقع أن تجد بيتكوين استقرارًا بعد يوم [١٧] إبريل، يوم الضرائب."

وتوقع لي مؤخرًا أن يصل سعر بيتكوين إلى ٩١ ألف دولار بحلول مارس ٢٠٢٠، بناءً على أداء بيتكوين بعد الانخفاضات السابقة في السوق. ففي يناير من هذا العام، عندما كان سعر بيتكوين حوالي ٩٠٠٠ دولار، صرّح "لي" لشبكة "سي إن بي سي" أن بيتكوين ستصل إلى ٢٥٠٠٠ دولار بحلول نهاية عام ٢٠١٨، بدلًا من عام ٢٠٢٢ كما توقع سابقًا.

  • تابعونا على: