فيتاليك بوتيرين يشارك بصفة استشارية في "صندوق مجتمع إيثريوم" الجديد الذي يرعى البنية التحتية لإيثريوم

اجتمعت عدة مشاريع كبيرة مستندة إلى إيثريوم لإنشاء صندوق مجتمع إيثريوم (EFC)، وهي وسيلة للاتصال وتمويل نمو البنية التحتية لإيثريوم (ETH)، وفقًا للموقع الإلكتروني للصندوق.

ويتمثل الأعضاء المؤسسين لصندوق مجتمع إيثريوم في "أوميسغو" و"كوزموس" و"غولم" و"ميكر" و"غلوبال برين بلوكتشين لابز" و"رايدن".

وسوف ينضم المؤسس المشارك لإيثريوم، فيتاليك بوتيرين، والمدير التنفيذي لمؤسسة إيثريوم، أياكو مياغوتشي، والمدير الإداري لشركة "أوميسغو"، فانزا تشاتيكافانيج، إلى المشروع كمستشارين، وفقًا لإعلان "جون هاسيغاوا"، مؤسس أوميسغو، على "ميديام".

والأساس المبدئي لصندوق مجتمع إيثريوم هو برنامج "غرانت" للبنية التحتية، والذي يصفه الموقع بأنه

"هباتٌ مالية دائمة لدعم وإعانة المشاريع في بناء البنية الأساسية والأدوات والتطبيقات الضرورية مفتوحة المصدر".

وقد نشر "جون هاسيغاوا" تغريدةً موجهة لأعضاء الصندوق المشاركين أمس في الاحتفال:

لا يعد "صندوق مجتمع إيثريوم" هو أول مبادرة عالمية قائمة على إيثريوم تم إنشاؤها لتطوير البنية الأساسية لإيثريوم. حيث يُعد تحالف "إنتربرايز إيثريوم ألاينس" (EEA) الذي أُطلق في فبراير ٢٠١٧ هو أكبر مبادرة بلوكتشين مفتوحة المصدر في العالم.

وهو يضم حاليًا شراكات مع أكثر من ٢٠٠ مؤسسة، بما في ذلك المؤسسات المالية الكبيرة مثل جي بي مورغان وسانتاندير وماستر كارد وإنتل. ويتمثل الهدف من المنظمة غير الهادفة للربح في تحقيق الخصوصية والقدرة على التوسع والأمن لتطوير إيثر وبلوكتشين لإيثريوم.