فيتنام تشدِّد التدابير على العملات الرقمية وسط اشتباه في أكبر حالة احتيال في تاريخ الصناعة

حثَّ رئيس الوزراء الفيتنامي "نغوين شوان فوك" الحكومة والهيئات المالية على تشديد "إدارة الأنشطة المتعلقة ببيتكوين وغيرها من العملات الرقمية"، وذلك في توجيه حكومي صدر يوم الجمعة، ١٣ أبريل، عقب ورود تقارير عن عملية احتيال كبرى لعملية طرح أولي لعملة رقمية في البلاد هذا الأسبوع.

وقد حذرت الحكومة من أن "عمليات استثمار وتداول العملات الرقمية وجمع الأموال من خلال عمليات الطرح الأولي للعملات تتطور بطريقة أكثر تعقيدًا". وأضافت أن هذه التطورات لا تشكل خطرًا على المجال المالي فحسب، بل أيضًا على النظام الاجتماعي للبلاد.

كما أفادت رويترز هذا الأسبوع بأن رئيس الوزراء أمر بنك الدولة في فيتنام باتخاذ إجراءات صارمة ضد جميع الخدمات المالية ذات الصلة بالعملات الرقمية، بالإضافة إلى حث وزارة العدل على استكمال إطار قانوني لإدارة العملات والأصول الافتراضية.

وتأتي هذه الخطوة في أعقاب تقارير حول ما يمكن أن يكون أكبر عملية تزوير في التاريخ إذا ثبتت صحتها، مع ادعاءات بأن شركة "مودرن تك" التي تتخذ من فيتنام مقرًا لها قد احتالت على ٣٢٠٠٠ مستثمر في مبلغ ١٥ تريليون دونغ (٦٥٨ مليون دولار) في طرحٍ أولي للعملة الرقمية يتضمن بيع "إيفان" و"بينكوين"، وهما اثنان من توكنات ERC20.

حيث أدى غياب دفعات العملة الصعبة إلى مظاهرة خارج مقر شركة "مودرن تك" في مدينة هو تشي مينه في الثامن من أبريل. وقد تم إيقاف الهاتف الخلوي للمدير العام للشركة، هو شوان فان، في الحادي عشر من أبريل، وفقًا لرويترز.

وقال لي دونج فونج، قائد الشرطة في مدينة هو تشين مينه، إن السلطات تنتظر أن يقوم الضحايا المزعومون بتوجيه اتهامات رسمية قبل إطلاق تحقيق. وشدَّد على أن "جميع المعاملات الرقمية ومعاملات العملات الرقمية غير قانونية في فيتنام".