الرئيس الفنزويلي يعلن عن بنك عملاتٍ رقمية مدعومٌ بعملة بترو لمبادرات الشباب

أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو عن إطلاق بنك عملات رقمية مُمولٍ بعملة بترو لدعم مبادرات الشباب والطلاب، حسبما أفاد به مركز أنباء "تيليسور" الذي ترعاه الحكومة في أمريكا اللاتينية يوم ٣ مايو.

وخلال خطابه لخطة "تشامبا جوفينيل Chamba Juvenil"، وهو برنامج اجتماعي يعزز فرص العمل للشباب، أشار مادورو أيضًا إلى ضرورة أن يكون للجامعات مزارع تعدين خاصة بها لدعم الاقتصاد الوطني.

ووفقًا لوسائل الإعلام فإن بنك العملات الرقمية، سيتم تمويله بـ ٢٠ مليون عملة من بترو، وهي العملة الرقمية الصادرة عن حكومة فنزويلا - والتي قال مادورو إنها تساوي ما يقرب من ١,٢ مليار دولار. وكان قد ورد أن عملية البيع المسبق لبترو، والتي عُقدت في الفترة من ٢٠ فبراير - ١٩ مارس، قد جمعت ٣,٨ مليار دولار من ١٢٧ دولة مشاركة. وقد طرحت المبادرة أسئلة دولية حول دور العملة الرقمية الوطنية في الاقتصاد العالمي، خاصةً فيما يتعلق بالعقوبات الاقتصادية الغربية المفروضة حاليًا على فنزويلا.

وبما أن اقتصاد فنزويلا يشهد حاليًا تضخمًا هائلًا، فقد أصبح استخدام العملات الرقمية اللامركزية مثل بيتكوين (BTC) أكثر جاذبية للمواطنين الذين قد يرون أنها نوع من الاستثمار أقل خطورة من البوليفار الفنزويلي.

  • تابعونا على: