ولاية كولورادو الأمريكية تخطط لدراسة تطبيق بلوكتشين في إدارة حقوق المياه

تدرس ولاية كولورادو الأمريكية إمكانية تطبيق بلوكتشين في إدارة حقوق المياه. وقد نُشر مشروع القانون المقابل على موقع الجمعية العامة لكولورادو يوم الأربعاء، ٦ مارس.

حيث قام السيناتور جاك تيت (جمهوري)، جنبًا إلى جنب مع الممثلين جيني جيمس أرندت (ديموقراطي) ومارك كاتلين (جمهوري) بتقديم مشروع قانون يكلّف معهد كولورادو للمياه في جامعة ولاية كولورادو بدراسة إمكانية تنفيذ التكنولوجيا لإدارة قاعدة بيانات حقوق المياه.

علاوةً على ذلك، تريد الجمعية معرفة إذا ما كان يمكن استخدام بلوكتشين لإنشاء وتشغيل أسواق المياه وبنوك المياه والمساهمة في الإدارة العامة للمورد.

وللمضي قدمًا في التجربة، يُسمح للمعهد بالسعي للحصول على التبرعات من المصادر العامة والخاصة وقبولها. وفي حالة فشل المعهد في جمع الأموال اللازمة للتجربة، فسيتم إلغاؤها، حسبما ينص عليه القانون.

وفي فبراير، تعاونت شركة آي بي ومزود تكنولوجيا الاستشعار سويت سنس مع المنظمة غير الربحية The Freshwater Trust وجامعة كولورادو، بولدر لاستخدام تقنية بلوكتشين وتكنولوجيا إنترنت الأشياء لإدارة المياه الجوفية على نحو مستدام. وبحسب ما ورد ستجري التجربة في أحد أكبر مكامن المياه الجوفية في أمريكا الشمالية، الواقعة في دلتا نهر ساكرامنتو - سان جواكين في ولاية كاليفورنيا.

وحسبما أفاد كوينتيليغراف سابقًا، فقد وجدت مؤسسة المنتدى الاقتصادي العالمي (WEF) أكثر من ٦٥ حالة استخدام بلوكتشين لحل أكثر التحديات البيئية إشكالية على الصعيد العالمي. حيث تعتقد المؤسسة أن هذه التكنولوجيا يمكن أن تعمل على تحويل إدارة سلاسل التوريد، وأنظمة الطاقة والمياه اللامركزية، ومصادر جمع الأموال المستدامة وأسواق الكربون.