هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية تتعقب محتال وراء مخطط تعدين عملات مشفرة مزيف متهم بسرقة ٣,٥ ملايين دولار

ربطت الاتهامات الأخيرة من هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية (SEC) ثلاثة أطراف بمبلغ ٣,٥ ملايين دولار في أنشطة احتيالية.

 حيث وجهت هيئة الأوراق المالية والبورصة تهم الاحتيال ضد دونالد بلاكستاد، وشركة تعدين العملات المشفرة إرجي سورسز إنترناشيونال (ESI) وشركة قطع غيار المركبات Xact Holdings Corporation، وفقًا لوثيقة صادرة يوم ٨ يناير من الهيئة.

 وقد وصفت الوثيقة ESI بأنها "عملية تعدين عملات مشفرة مزيفة".

سرقة الملايين

يزعم أن بلاكستاد جمع ٣,٥٤ ملايين دولار من ١٤ مستثمرًا مختلفًا على الأقل من خلال عروض احتيالية، وفقًا للوثيقة المفصلة.

 وقد ادعى بلاكستاد حيازة ثلاث شركات تجارية، مما أدى إلى بيع الأوراق المالية المفترضة في تلك العمليات. إلا أن بلاكستاد لم يضع أموال المستثمرين تجاه هذه الأوراق المالية. وبدلًا من ذلك، قام بتسخير رأس المال لتحقيق مكاسب فردية، وشراء جزء من ملهى ليلي وسيارة، من بين أمور أخرى، على حد تعبير هيئة الأوراق المالية والبورصة.

 كما أشارت الوثيقة أيضًا إلى أن المحتال المزعوم استخدم ESI وXact Holdings وشركة الطاقة Midcontinental Petroleum، Inc كجزء من عملياته، حيث قام بتزييف المعلومات لجذب المستثمرين إلى المشاركة.

 ليست جريمته الأولى

قامت هيئة الأوراق المالية والبورصة بتوجبه الاتهام إلى بلاكستاد بالتداول من الداخل في عام ٢٠١٩، على النحو المفصل في بيان بتاريخ ١٠ يوليو من الهيئة.

 وطبقًا لما ذكرته هيئة الأوراق المالية والبورصة، فإن بلاستاد قام برشوة المحاسبة مارثا باتريشيا بوستوس للحصول على معلومات عن صاحب عملها، Illumina Inc، كما استخدم بلاستاد المعلومات الخاصة التي تلقاها من بوستوس للربح في سوق الأسهم.