هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية تؤجل اتخاذ قرار بشأن صندوق بيتكوين المتداول في البورصة

أرجأت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية قرارها بشأن إدراج وتداول صندوق بيتكوين المتداول في البورصة (ETF) حتى ٣٠ سبتمبر، وفقا لوثيقة رسمية صادرة عن الهيئة بتاريخ ٧ أغسطس.

وصناديق الاستثمار المتداولة في البورصة هي أوراق مالية تتتبع سلة من الأصول يتم تمثيلها بشكلٍ متناسب في أسهم الصندوق. وينظر إليها البعض كخطوة محتملة للاعتماد الجماعي للعملات المشفرة كأداة استثمارية منظمة وسلبية.

ويعمل الصندوق قيد الدراسة بواسطة شركة الاستثمار "فان إيك" وشركة الخدمات المالية "سوليد إكس"، ومن المتوقع أن يُدرج في بورصة BZX للأسهم وبورصة شيكاغو للخيارات (CBOE). ولدى هيئة الأوراق المالية والبورصات الآن شهرين تقريبًا للنظر في تغيير قاعدة مقترح من قبل الأسواق العالمية ببورصة شيكاغو للخيارات والذي سيسمح للصندوق بأن يتم إدراجه. 

ويشير إخطار اليوم إلى أن هيئة الأوراق المالية والبورصات قد تلقت أكثر من ١٣٠٠ تعليق على تغيير القاعدة المقترح لإدراج وتداول أسهم بيتكوين بسوليد إكس الصادرة عن بيتكوين فان إيك سوليد إكس بيتكوين تراست. ووفقًا للوثيقة، ففي غضون ٤٥ يومًا من تقديم تغيير قاعدة مقترح، أو خلال ٩٠ يومًا إذا رأت اللجنة ضرورة لذلك، ستمنح اللجنة موافقتها، أو تبدي رفضها، أو تمدد فترة الدراسة. وتقول الوثيقة:

"وبناءً على ذلك، وعملًا بالمادة ١٩ (ب) (٢) من القانون، تحدد اللجنة ٣٠ سبتمبر ٢٠١٨ باعتباره التاريخ الذي تقر فيه اللجنة أو ترفض، أو تباشر الإجراءات لتحديد إذا ما كانت ستوافق على تغيير القاعدة المقترحة أم لا (الملف رقم SRCboeBZX-٢٠١٨-٠٤٠)."

وقد أعلنت كل من فان إيك و سوليد إكس لأول مرة عن صندوق بيتكوين المتداول في البورصة المدعوم من الناحية المادية يوم ٦ يونيو. ووفقًا للطلب المقدم لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات، يُقدر سعر كل حصة من فان إيك سوليد إكس بيتكوين تراست بمبلغ ٢٠٠٠٠٠ دولار. وقد صرّح دانيال إتش. غالانسي، الرئيس التنفيذي لشركة سوليد إكس، لشبكة سي إن بي سي، بأن السعر المرتفع يعكس عزم الصندوق على التركيز على المؤسسات، وليس على المستثمرين الأفراد.