هيئة البورصات الأمريكية تؤجل اتخاذ قرار بشأن طلبات صندوق بيتكوين المتداول في البورصة من فان إيك وبيتوايز

أجلت هيئة الأوراق المالية والبورصات بالولايات المتحدة (SEC) قرارها بشأن تغيير القاعدة في قانون الأوراق المالية الذي يسمح بإدراج صناديق بيتكوين (BTC) المتداولة في البورصة (ETF). وقد نشرت هيئة الأوراق المالية والبورصة في قرارها في نشرة عامة يوم ٢٩ مارس.

وكانت بيتوايز قد قدمت طلبها إلى بورصة نيويورك أركا يوم ١٥ فبراير بشرط أن تصل إلى قرار خلال ٤٥ يومًا. وإذا شعرت اللجنة بضرورة تمديد تلك الفترة، فيُسمح لها بتمديد فترة المراجعة إلى ٩٠ يومًا.

وبعد قرار اليوم، يجب على هيئة الأوراق المالية والبورصات التوصل إلى قرار بشأن الموافقة على تغيير القاعدة بحلول ١٦ مايو ٢٠١٩.

صناديق الاستثمار المتداولة في البورصة هي أوراق مالية تتعقب سلة من الأصول ممثلة بالتناسب في أسهم الصندوق، وينظر إليها البعض على أنها خطوة محتملة للأمام للاعتماد الجماعي للعملات المشفرة.

وقد كشفت بورصة نيويورك أركا وبيتوايز في البداية عن خطط لإطلاق صناديق بيتكوين المتداولة في البورصة في يناير. حيث يقال إن بورصة نيويورك أركا تقدمت بطلب للحصول على تصريح لإطلاق العديد من صناديق بيتكوين المتداولة في البورصة في عام ٢٠١٨. وتهدف البورصة إلى إطلاق خمسة من الصناديق المنفصلة المرتبطة بالعقود الآجلة الصعودية والهبوطية على بورصة نيويورك أركا.

كما مددت هيئة الأوراق المالية والبورصة أيضًا قرارها بشأن صندوق بيتكوين المتداولة في البورصة لفان إيك/بورصة شيكاغو للخيارات. وفي ظل نفس الظروف، مددت هيئة الأوراق المالية والبورصة فترة المراجعة الأولية البالغة ٤٥ يومًا إلى ٩٠ يومًا. وبذلك يقع الموعد النهائي الجديد للنظر في الطلب يوم ٢١ مايو.