رئيس هيئة الأوراق المالية والبورصات جاي كلايتون يؤكد أن إيثريوم ليست أوراقًا مالية

أكد رئيس هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية جاي كلايتون أن إيثريوم (ETH) والعملات المشفرة التي تشبهها ليست أوراقًا مالية بموجب القانون الأمريكي، وذلك حسبما أفادت منظمة أبحاث العملات المشفرة غير الهادفة للربح "كوين سنتر" يوم ١٢ مارس.

ونقلُا عن خطاب كتبه كلايتون، تفيد "كوين سنتر" أن موظفي هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية وجدوا أن إيثريوم ليست أوراقًا مالية بموجب القانون الأمريكي.

وفي سبتمبر من العام الماضي، عملت "كوين سنتر" مع النائب الأمريكي "تد بد" لإرسال رسالة موقعة إلى كلايتون تسأله عما إذا كان يوافق على النهج المتبع من مدير التمويل المؤسسي بهيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، وليام هينمان. وحسبما أفاد كوينتيليغراف في يونيو من العام الماضي، فقد صرّح هينمان في خطابٍ له أن إيثريوم "في حالتها الحالية" - على عكس وضعها خلال التوزيع عبر الطرح الأولي للعملة (ICO) - لن يتم تنظيمها كأوراق مالية.

وفي خطاب رده، بتاريخ ٧ مارس، أشار الرئيس كلايتون إلى أنه يوافق على أن تعريف الأصل الرقمي كأوراق مالية "غير ثابت" وبالتالي يمكن أن يتغير بمرور الوقت.

وذكر أيضًا أن الأصل الرقمي الذي يبدأ كأوراق مالية قد يشهد تغيير التسمية مع مرور الوقت "إذا تم عرض الأصل الرقمي لاحقًا وبيعه بطريقة لم تعد تلبي هذا التعريف".

ودون ذكر إيثريوم مباشرة، صرح كلايتون بأنه قد سئل عما إذا كان يوافق على "بعض العبارات المتعلقة بالتوكنات الرقمية في خطاب المدير هينمان في يونيو ٢٠١٨". وقد أجاب بوصف كيف يمكن للأصل أن يتحول بعيدًا عن كونه أوراقًا مالية:

"أنا أتفق مع شرح المدير هينمان لكيفية أن معاملات الأصول الرقمية لم تعد تمثل عقد استثمار [ورقة مالية] إذا، على سبيل المثال، لم يعد المشترون يتوقعون بشكل معقول من شخص أو مجموعة أن يقوموا بجهود إدارية أو تنظيمية أساسية."

وفي الآونة الأخيرة أيضًا جادلت مفوضة هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية هستر إم. بيرس لصالح التنظيم الذاتي لأسواق العملات المشفرة عندما يكون ذلك ممكنًا.