المدعون العامون الأمريكيون يتهمون ثلاثة من مؤسسي عملية الطرح الأولي للعملة الرقمية التي يدعمها

تم توجيه اتهام رسمي لمؤسسي شركة "سنترا تك"، وهي شركة ناشئة بمجال العملات الرقمية، بتهمة إطلاق عملية طرح أولي لعملة رقمية احتيالية، وفقًا لبيان صدر يوم ١٤ مايو عن وزارة العدل الأمريكية.

ووفقًا للائحة الاتهام التي أصدرتها المحكمة الجزئية الأمريكية في مانهاتن، فإن كل من المؤسسين الثلاثة لشركة "سنترا تك"، "سوهراب شارما" و"روبرت فاركاس و"رايموند تراباني"، قد اتُهموا بتزوير الأوراق المالية والاحتيال في التحويلات البنكية وتهمتي مؤامرة.

وكان الطرح الأولي للعملة الرقمية لشركة سنترا تك قد جمع ٣٢ مليون دولار من المستثمرين في عام ٢٠١٧. وقد ضلل المدعى عليهم في فلوريدا المستثمرين عن طريق الادعاء زورًا بأن شركتهم قد اشتركت مع فيزا وماستركارد في إصدار بطاقات الخصم المباشر للعملة الرقمية.

كما تم الترويج لشركة سنترا تك من قبل المشاهير فلويد مايويذر ودي جي خالد.

وفي أواخر الشهر الماضي، أعرب مفوض هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (US SEC) "روبرت جاكسون" عن انتقاد عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية بشكل عام، مدعيًا ​​أن المستثمرين "يواجهون صعوبة في معرفة الفرق بين الاستثمارات والاحتيال".

  • تابعونا على: