الولايات المتحدة: ممثل هاواي يكشف عن مقتنيات العملات المشفرة من إيثريوم ولايتكوين بعد تغيير القاعدة

انضمت النائبة الديموقراطية لمقاطعة هاواي "تولسي غابارد" إلى قائمة الساسة الأمريكيين الذين استثمروا في العملات المشفرة، بعد أن كشفت عن مشتريات من لايتكوين (LTC) وإيثريوم (ETH)، حسبما أفادت بلومبرغ يوم الخميس ٢٣ أغسطس.

فاستنادًا إلى تقرير الدخل من ١٤ أغسطس، تشير المطبوعة إلى أن غابارد قامت بشراء ما بين ١٠٠١ و١٥٠٠٠ دولار من أصلان في وقتٍ ما في ديسمبر ٢٠١٧.

وفي ذلك الوقت، كان كلاهما متقلبان للغاية، حيث ارتفعا بشكلٍ حاد في نهاية الشهر بعد أن ضربت بيتكوين (BTC) أعلى مستوياتها حول مستوى ٢٠٠٠٠ دولار.

واعتمادًا على التاريخ الدقيق للمشتريات، كان بإمكان غابارد تأمين إيثريوم ولايتكوين مقابل أقل من ٤٤٤ دولارًا و٨٧ دولارًا أو ما يعادل ٨١٤ دولارًا و٣٤٤ دولارًا على التوالي، وفقًا لبيانات من كوين ماركت كاب.

ومنذ ذلك الحين، تراجعت قيمة كلٍّ منهما أقل من أدنى من مستويات ديسمبر كجزء من الهبوط الإجمالي في سوق العملات المشفرة الذي استمر طوال عام ٢٠١٨.

وفي يونيو من هذا العام، أعلن مكتب الأخلاقيات الحكومية في الولايات المتحدة في إشعار أنه يجب على السياسيين الإفصاح عن مقتنيات العملات المشفرة في الإقرارات كجزء من "الممتلكات المحتفظ بها ...للاستثمار أو إنتاج الدخل".

ووفقًا للتوجيهات الجديدة، فإن أولئك الذين يقومون بتقديم الإقرارات يكونون "ملزمين بتحديد اسم العملة الافتراضية، وإذا كان محتفظًا بها عبر بورصة أو منصة، فالبورصة أو المنصة التي يحتفظ بها عليها"، حسبما أفاد كوينتيليغراف.