الولايات المتحدة: مخترقون يُوقفون عمل أجهزة الكمبيوتر الحكومية في أتلانتا، ويطالبون ببيتكوين

أوقف مخترقون أنظمة الكمبيوتر الرئيسية في مدينة أتلانتا الأمريكية بجورجيا، ويطالبون بـ ٥١٠٠٠ دولار في بيتكوين لإعادة تمكين الأنظمة المتضررة، حسبما أفادت "فورتشن" اليوم، ٢٣ مارس.

وقد أعلنت عمدة مدينة أتلانتا "كيشا لانس بوتومز" خبر الهجوم في مؤتمرٍ صحفي يوم الخميس ٢٢ مارس. حيث أخبرت الصحفيين إن المسؤولين "لا يعرفون مدى شدة [الهجوم] أو إذا ما كانت البيانات الشخصية أو الحسابات البنكية لأي شخص سوف تتعرض للخطر. كلنا عرضة لهذا الهجوم".

وقد تم اكتشاف الهجوم للمرة الأولى في الساعة الخامسة من صباح يوم ٢٢ مارس. وأشارت مدينة أتلانتا إلى أن "الانقطاعات" تؤثر على أنظمة يستخدمها بعض العملاء لدفع الفواتير والوصول إلى المعلومات المتعلقة بالمحاكم.

 

 ويقال إن مسؤولي المدينة يعملون مع مكتب التحقيقات الفيدرالي، ووزارة الأمن الداخلي الأمريكية، ومايكروسوفت للتحقق من مدى الاختراق وكيفية حله. وفي الثالث والعشرين من مارس، شجع مسؤولو المدينة المواطنين على مراقبة معلوماتهم الشخصية وحساباتهم إذا اعتقدوا أن معلوماتهم الشخصية يمكن أن تتعرض للضرر في الاختراق.

وحتى الآن، لم يتم حل الوضع بعد. ويتم تداول بيتكوين حاليًا بمتوسط ​​٨٥٠٠ دولار، مما يعني أن الفدية المطلوبة ستكلف المدينة ما يقرب من ٦ عملات بيتكوين.

وهذه ليست المرة الأولى لقيام مخترقون باحتجاز أنظمة كمبيوتر حكومية رهينة في مقابل العملة الرقمية. ففي نوفمبر ٢٠١٧، هاجم أحد المخترقين نظام ساكرامنتو للنقل الإقليمي للحصول على فدية بقيمة ١ بيتكوين، والتي كانت قيمتها وقت الهجوم تبلغ ٨٠٠٠ دولار.

وفي مثالٍ أكثر ضراوة على فدية بيتكوين، طالب مهاجم بقنبلة في ألمانيا بفدية قدرها ١٠ ملايين يورو في بيتكوين في رسالة أُرسلت إلى سوق عيد الميلاد في مدينة "بوتسدام" في ديسمبر ٢٠١٧. وكانت الطرد، الذي لم ينفجر، يحتوي على رمز استجابة سريعة لإيداع عملات بيتكوين، بالإضافة إلى مواد متفجرة مشتقة من الألعاب النارية والمسامير.