الولايات المتحدة: المدعي العام الفيدرالي يطلب مصادرة ٥٠٠ بيتكوين

يسعى المدعي العام الفيدرالي إلى مصادرة أكثر من ٥٠٠ بيتكوين (حوالي ٥,٥ مليون دولار) كان قد تمت مصادرتها أثناء التحقيق في مجموعة تُنتج وثائق هوية وهمية، وفقًا لبيانٍ صحفي أصدرته وزارة العدل في أوهايو يوم ١ مارس.

وقد وجهت هيئة محلفين فيدرالية كبرى اتهامات إلى أربعة أشخاص من أوهايو لإنتاج ونقل رخص قيادة وبطاقات هوية مزيفة من الولايات المختلفة في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

وبالإضافة إلى بيتكوين، يطلب محامو الادعاء العام أيضًا مصادرة أكثر من ٨ آلاف دولار نقدًا، بالإضافة إلى عملات وسبائك ذهبية وفضية تساوي حوالي ٢٦٥ ألف دولار. وفي حال فوز المدعين العامين في القضية، فإن الحكومة ستصادر هذه الأصول إلى جانب الأصول الأخرى المدرجة.

وكانت الحكومة الأمريكية قد باعت من قبل عملات بيتكوين مصادرة بعد إدانات جنائية. حيث عقدت خدمة مارشالز الأمريكية مزادات دورية للأصول الرقمية المضبوطة، وباعت ٣٨١٣ بيتكوين في يناير من هذا العام.

وكانت عائدات بيع ١٤٤٣٣٦ عملت بيتكوين التي تمت مصادرتها من روس أولبريخت بعد إدانته بتأسيس وتشغيل السوق السوداء على الإنترنت "سيلك رود" والتي قد انتهت الآن، تساوي حوالي ٤٨ مليون دولار، أي بمعدل ٣٣٤ دولار لكل بيتكوين. وإذا كانت الحكومة قد باعت بيتكوين اليوم، فإنها كانت ستحصل على أكثر من ١,٥ مليار دولار.

ولا تقتصر المزادات الحكومية للأصول الرقمية المضبوطة على الولايات المتحدة. ففي العام الماضي، اشتركت الحكومة الأوكرانية مع مجموعة "بيتفيوري" لإنشاء منصة شفافة لمزادات العملات الرقمية.

  • تابعونا على: