بورصة عملات رقمية أمريكية توقِّع اتفاقية لتقديم تداول العملات الرقمية-الورقية للعملاء من الشركات

وقّعت بورصة "بيتريكس" للعملات الرقمية في سياتل اتفاقًا مصرفيًا يسمح للمستثمرين من الشركات بتبادل عملات رقمية محددة مقابل العملات الورقية، وذلك حسبما أفادت بلومبرغ يوم ٣١ مايو.

وسوف تتعاون بيتريكس، التي تدعم أكثر من ٢٠٠ عملة رقمية، ويزعم أن لديها أكثر من ٣ ملايين عميل في جميع أنحاء العالم، مع بنك "سيغنيتشر بنك" في نيويورك لإطلاق تداول العملات الورقية مقابل بيتكوين (BTC)، وتيثر وترو يو إس دي. وفي معرض حديثه عن الصفقة المصرفية الجديدة، نقل عن بيل شيهارا، الرئيس التنفيذي لبورصة بيتريكس، قوله إن العملية "كانت طريقًا طويلًا":

"إنهم حقًا ينظرون ويتفحصون كامل العمل. فهم يريدون التأكد من أن لدينا عمليات قوية لمكافحة غسل الأموال/اعرف عميلك (AML/KYC)، وأننا نمتلك الضوابط الصحيحة على مواردنا المالية. حيث يقومون بعمليات تحقق وكل شيء. مدققين في جميع الجوانب".

واقترح شيهارا أن الصفقة تشير إلى اتساع أوسع من حيث التفاعل بين قطاع التمويل التقليدي ومجال العملات الرقمية، قائلًا:

"الأمر لا يتعلق فقط بالبنوك القادرة على الثقة في بيتريكس. بل يتعلق الأمر بالبنوك التي يمكنها الثقة في العملات الرقمية بشكلٍ عام. وأعتقد أن الأمر يثبت حقًا أن العملات الرقمية هي التي يحرك الزاوية من حيث القبول السائد".

وستكون الخدمة في البداية مفتوحة فقط للعملاء من الشركات في ولايات واشنطن وكاليفورنيا ونيويورك ومونتانا، لأسباب تتعلق بالتنظيم. كما تفيد بلومبرغ أن بيتريكس لديها خطط لتقديم تداول العملات الرقمية-الورقية لعملاء التجزئة في نهاية المطاف. بحلول وقت النشر كان حجم التداول في بيتريكس على مدار ٢٤ ساعة أكثر من ٩٨ مليون دولار.

وفي المناخ الحالي، تحتاج البورصات الرقمية إلى العمل مع البنوك المراسلة من أجل تقديم خدمة العملات الرقمية إلى جانب تداول العملات الرقمية-الرقمية على منصاتها. فعلى سبيل المثال، طورت بورصة العملات الرقمية الرئيسية في الولايات المتحدة "كوين بيز" علاقات مع "كروس ريفر بنك" و "متروبوليتان بنك" و"سيلفرغيت بنك"، وفتحت مؤخرًا حسابًا لبنك باركليز في المملكة المتحدة.