محكمة أمريكية تأمر تاجر مخدرات الشبكة المظلمة بدفع مبلغ ١٥٠ ألف دولار في بيتكوين

أمرت محكمة في الولايات المتحدة كريستوفر بانيا، الذي أقر مؤخرًا بأنه مذنب في توزيع المخدرات، بدفع عما يقرب من ١٧ بيتكوين (BTC) - تبلغ قيمتها حوالي ١٥٠٠٠٠ دولار في وقت كتابة المقالة.

الالتماس والأمر والحكم

وفقًا لأمر صادر عن محكمة في ولاية ويسكونسن يوم ١٩ أكتوبر، سيلزم على بانيا مصادرة "حوالي ١٦,٩١٨٨٠٠٥٤ من عملة بيتكوين المضبوطة من حساب لوكال بيتكوينز الخاص ببانيا." على الرغم من أنها تبلغ حوالي ١٥٣١٠٠ دولارًا أمريكيًا حتى تاريخ النشر، إلا أنها أقل بكثير من ١٢٤ عملة بيتكوين الذي ستعيده المحكمة إلى المدعى عليه، إلى جانب العديد من العملات المشفرة الأخرى وما يزيد عن ٥٠٠٠٠ دولار نقدًا تمت مصادرتها من محل إقامته عند القبض عليه.

وعلى الرغم من اتهامه في الأصل بغسل الأموال واستيراد المواد الخاضعة للرقابة وحيازة المخدرات، إلا أن اعتراف بانيا في السادس من سبتمبر كان بمثابة التهمة الوحيدة المتمثلة في حيازة المواد الخاضعة للرقابة بقصد توزيعها، والتي تستوجب عقوبة أقصاها ٢٠ سنة في السجن.

 حيث يعترف بانيا ببيع الماريجوانا والكوكايين وإكستاسي وLSD على شبكة الإنترنت المظلمة. ومع ذلك، فهو ينفي توزيع الميثامفيتامينات والهيروين وقاعدة الكوكايين التي عثرت عليها السلطات أيضًا في منزله.

 بدأت دورية الحدود الأمريكية في الأصل التحقيق في معاملات بانيا بعد اعتراض مجموعتين من بلجيكا تحتوي على عقار إكستاسي. تمكن المحققون من تتبع استخدام بانيا لشبكات التوزيع المظلمة على الويب بفضل دفاتر معاملاته التي وصفتها ملفات المحكمة بأنها "دقيقة".

ومن المقرر حاليًا إصدار الحكم يوم ٩ ديسمبر.

محاكمات شبكة الويب المظلمة الأخيرة الأخرى في الولايات المتحدة

أقر زوجان في كاليفورنيا بأنهما مذنبان في تهم مماثلة في أغسطس، حسبما أفاد كوينتيليغراف في ذلك الوقت.

وقرب نهاية شهر يوليو، اعترف رجل من ولاية فلوريدا بتشغيل شبكة واسعة لتوزيع المواد الأفيونية عبر الإنترنت. وقد فرضت عليه المحكمة في هذه الحالة أكثر من ٤ ملايين دولار.