الولايات المتحدة: ولاية كولورادو تقترح قبول العملات الرقمية للحملات السياسية

قد يقبل المرشحون السياسيون في ولاية كولورادو قريبًا بيتكوين أو أي عملة رقمية أخرى لحملاتهم، وفقًا لتقارير نشرتها دنفر بوست يوم ١٧ مايو.

وقد ذكرت صحيفة "دنفر بوست" أن وزير الدولة، وين ويليامز، قدّم اقتراحًا بالسماح بالتبرعات في صورة عملات رقمية للحملات السياسية في مشاريع قواعد تم تقديمها في ١٦ مايو.

ووافقت اللجنة الفيدرالية للانتخابات الأمريكية (FEC) بالفعل على قبول بيتكوين كتبرعات عينية للحملات السياسية، والتي تعطي الحملة ١٠ أيام لنقل العملات الرقمية المتبرع بها إلى الإيداع الرسمي لحملتها.

وسيتم التعامل مع التبرعات في العملات الرقمية كتبرعات نقدية، مع تحديد القيمة في وقت التبرع. ووفقًا لصحيفة دنفر بوست، فمن المرجح أن تتبع كولورادو تصنيف اللجنة الفيدرالية للانتخابات للعملات الرقمية كتبرع عيني، والذي سيعيد المساهمات أو يردها مرة أخرى إلى المتبرعين إذا تجاوزت قيمة العملات الرقمية حد القيمة الإجمالية.

وفي حين أن مثل هذه التبرعات قد تكون ملائمة للمتبرع، قالت سوزان ستايرت، نائبة وزير الدولة في ولاية كولورادو، إنها "ستكون مشكلة محاسبية، على الأرجح، بالنسبة للحملات التي تريد استخدامها".  ومع ذلك، أضاف ستايرت أيضًا أن " تقوم اللجنة الفيدرالية للانتخابات بذلك الآن، لذا فنحن نسير على الطريق".

ولن تكون كولورادو أول ولاية في الولايات المتحدة تسمح بالتبرعات للحملات السياسية في صورة عملات رقمية - حيث كانت أولها هي نيو هامبشاير، والتي بدأت في السماح للمرشحين بقبول المساهمات في صورة عملات رقمية في عام ٢٠١٤.

وفي وقتٍ سابق من هذا الشهر، أفاد كوينتيليغراف أنه تم التصويت على جزء من تشريع الولاية لوضع مبادئ توجيهية لتحديد توكنات العملات الرقمية في مجلس الشيوخ بولاية كولورادو، فيما ينظر إليه البعض على أنه ضربة لابتكار بلوكتشين في الولاية.

  • تابعونا على: