غرفة التجارة الرقمية الأمريكية تضم بورصة العملات المشفرة "إريس إكس"

ضمت غرفة التجارة الرقمية في الولايات المتحدة بورصة العملات المشفرة "إريس إكس" إليها.

ووفقًا لبيان صحفي تمت مشاركته مع كوينتيليغراف يوم ١٨ يوليو، أصبحت إريس إكس عضوًا في غرفة التجارة الرقمية، وهي مجموعة مناصرة تعمل على ترويج الأصول الرقمية وصناعة بلوكتشين.

 وهكذا انضمت إريس إكس إلى الشركات الأخرى ذات الثقل في الصناعة مثل فيديليتي إنفستمنتس وميديتشي فنتشرز التابعة لشركة أوفرستوك، وشركة آر ثري لبرمجيات بلوكتشين، ومنصة ترست توكين، وشركة الخدمات المهنية أكسنتشر، وغيرها. وقد صرح الرئيس التنفيذي لشركة إريس إكس، توماس شيباس، قائلًا:

"تتوافق غرفة التجارة الرقمية ومبادرات أعضائها إلى حد كبير مع هدفنا لتحسين المشهد التجاري للأصول والاستثمار. ونحن سعداء لأنهم يدركون التزامنا بالمساعدة في تحقيق التبني وإمكانية الوصول إلى هذه المساحة من خلال نموذج صديق وسيط ومنصة موحدة للعقود الآجلة والمنظمة."

وقال بريان بورينغ، مؤسس ورئيس غرفة التجارة الرقمية، "إننا نتطلع إلى تقديم تجربة إريس إكس كسوق منظم إلى الغرفة ومشاركتهم في جهودنا لتثقيف صانعي السياسات والدعوة للأصول الرقمية وتكنولوجيا بلوكتشين".

وفي الآونة الأخيرة، حصلت إريس إكس على ترخيص منظمة مقاصة مشتقات (DCO) من لجنة تداول السلع الآجلة الأمريكية. حيث تخطط إريس إكس ظاهريًا لإتاحة عقود آجلة للأصول الرقمية للتداول في سوق المشتقات الخاضعة للتنظيم في وقت لاحق من هذا العام عبر ترخيص جديد.

وفي وقتٍ سابق من هذا العام، حثت الغرفة الحكومة الأمريكية على تنفيذ خطة عمل وطنية بشأن تكنولوجيا بلوكتشين. وتعتقد المجموعة أن بلوكتشين تقدم "عددًا لا يحصى من الفوائد التحويلية" للشركات والحكومة والمستهلكين. وتعتقد المجموعة أيضًا أنه كدولة رائدة في مجال التكنولوجيا، يتعين على الولايات المتحدة أن تتبنى بالكامل استراتيجية وطنية بشأن التقنيات اللامركزية.