مكتب خدمات مشروع الأمم المتحدة تشترك مع أيوتا

وقَّعت الأمم المتحدة "مذكرة تفاهم" مع منصة بلوكتشين لأيوتا لاستكشاف كيف يمكن للتكنولوجيا أن تزيد من الكفاءة، حسبما أكّد الطرفان يوم ٢٢ مايو.

وفي بيانٍ صحفي حول الشراكة، التي تضم مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع (UNOPS)، قالت المنظمة إن التركيز كان على خفض الوسطاء باستخدام بلوكتشين.

حيث أوضح يوشيوكي ياماموتو، المستشار الخاص بمكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع على تقنية بلوكتشين قائلًا "نحن نشارك رؤية حيث يمكن للأجهزة والآلات والمستشعرات والأشخاص الاتصال والتواصل مع بعضهم البعض - إنه عالم "الصناعة ٤.٠."، وواصل قائلًا:

"إن تسخير التكنولوجيا التي تسمح لهذه العمليات بالعمل في وقت واحد، دون الحاجة إلى وسطاء، سيساعد في تسريع مهمتنا كمنظمة".

وبالتعاون مع أيوتا، ستقدم المنظمة أيضًا "ورش عمل تدريبية" و"حلقات دراسية حول قيادة الفكر"، بالإضافة إلى "تطوير أدلة محددة للمفاهيم لتحقيق المزيد من الفعالية لمجالات محددة من عمل مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع".

ويمثل هذا الإجراء مزيدًا من التنفيذ لتقنية بلوكتشين في الأمم المتحدة، التي سعت إلى نشرها على مجالات متعددة في السنوات الأخيرة.

ففي نوفمبر ٢٠١٧، شهدت الشراكة مع شبكة الهوية العالمية العمل على إنشاء نظام هوية رقمية لمكافحة الاتجار بالأطفال، بينما قبل ذلك في يونيو، استخدمت الأمم المتحدة شبكة إيثريوم كوسيلة لتوزيع المساعدات الدولية.

  • تابعونا على: