جامعة مالطة تُطلق صندوق مِنَح دراسية لبلوكتشين وتكنولوجيا دفتر السجلات الموزع

أجرت جامعة مالطا شراكة مع وكالة مالطا لتكنولوجيا المعلومات (MITA) لتأسيس صندوق منح دراسية لبلوكتشين وتكنولوجيا دفتر السجلات الموزع بقيمة ٣٠٠٠٠٠ يورو (٣٥١٠٠٠ دولار أمريكي)، حسبما أفادت تايمز أو مالطا يوم ٢٩ أغسطس.

وتستهدف المنحة الجديدة الطلاب الذين يدرسون تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (ICT)، والقانون، والتمويل، والهندسة، وسيتم تقسيمها على ثلاث سنوات. فابتداءً من العام الدراسي القادم، يمكن للطلاب تطبيق المنح الدراسية لاستكمال رسائل الماجستير والدكتوراه البحثية في بلوكتشين وتكنولوجيا دفتر السجلات الموزع.

وتأتي هذه الخطوة في إطار الجهود الحكومية المبذولة لاجتذاب شركات بلوكتشين إلى مالطا من خلال ضمان قدرة كافية على التوظيف محليًا. وقد أوضح سيلفيو تشيمبري، السكرتير البرلماني للاقتصاد الرقمي، إنه يود أن يرى خريجي مالطيين يشغلون مناصب مهمة في هذا المجال:

"تحتاج هذه الشركات إلى موارد تقنية من أجل البناء والتشغيل باستخدام هذه التكنولوجيا، بالإضافة إلى خبراء في الخدمات المالية والقانون والأدوار الإدارية".

كذلك أوضح مدير الجامعة ألفريد فيلا أن الجامعة تتطلع إلى دمج الوحدات المتعلقة بتكنولوجيا دفتر السجلات الموزع وبلوكتشين والعملات الرقمية والذكاء الاصطناعي (AI)، والتكنولوجيا المالية والتكنولوجيا التنظيمية إلى برامج الشهادات الجامعية والماجستير في القانون والمجال المالي وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وغيرها من المجالات. وأشار توني سلطانا، رئيس وكالة مالطا لتكنولوجيا المعلومات، إلى أن الوكالة تواصل مبادرات مماثلة في المؤسسات التعليمية الأخرى.

وتشتهر مالطا ببيئتها الصديقة لبلوكتشين وجهودها العامة لتصبح "جزيرة بلوكتشين". ففي الشهر الماضي، مرر برلمان مالطا ثلاث فقرات إلى القانون تنشئ إطارًا تنظيميًا لتكنولوجيا بلوكتشين، مما يجعل الأمة الجزيرة رائدة في توفير إطار قانوني قوي لشركات بلوكتشين.