أعلنت "ذا رويال مينت" بالمملكة المتحدة، وهي المؤسسة المسؤولة عن إنتاج جميع الأموال المادية للتداول داخل البلاد، عن إطلاق عملة رقمية مدعومة بالذهب.

والعملة المستندة إلى بلوكتشين، تُدعى "رويال مينت غولد" (RMG)، هي تمثيل رقمي من الذهب المخزن في القبو "ذا رويال مينت".

ذا رويال مينت بوليون"، وهي شركة "ذا رويال مينت" التي تبيع الذهب المادي، هي أول شركة تسمح للعملاء بامتلاك أصول مدعومة بالذهب على بلوكتشين، وذلك حسبما صرّح توم كوغيل، رئيس الشؤون التجارية لرويال مينت غولد، في مقابلةٍ مع موقع "إكسبريس" البريطاني. وأشار كوغيل أيضًا إلى أن عملة واحدة من رويال مينت غولد ستساوي غرامًا واحدًا من الذهب، مضيفًا "إنه بمثابة ذهب حقيقي تمتلكونه عندما تمتلكون عملة رويال مينت غولد".

وقد أظهر تقريرٌ صدر مؤخرًا عن مجلس الذهب العالمي مقارنة لبيتكوين والذهب، معلنًا أنه على الرغم من أن بيتكوين شهد نموًا أعلى من حيث القيمة في عام ٢٠١٧، فإن الذهب سيظل استثمارًا مهمًا في مجال تخزين القيمة.

حيث ادعى كوغيل أن استثمارات بيتكوين تكون أكثر غموضًا من الاستثمارات في الذهب:

"ربما كان الذهب لديه تاريخ من العمل كمخزن قيمة لمدة ٦٠٠٠ سنة، وبيتكوين أصغر قليلًا ومستقبلها غير مؤكد".

وقد تم الكشف عن مشروع "رويال مينت غولد" لأول مرة من قبل مؤسسة "ذا رويال مينت" في ديسمبر عام ٢٠١٦.

إلا أن المملكة المتحدة ليست البلد الوحيد الذي يعتزم إصدار عملة رقمية مدعومة بمعدنٍ نفيس. ففي الأسبوع الماضي ذكرت مصادر محلية في أستراليا أن أكبر محطة تكرير للمعادن النفيسة في البلاد، بيرث مينت، ​​كانت من المقرر أن تُطلق عملتها الرقمية الخاصة المدعومة من المعادن النفيسة المادية.


تابعنا على التليغرام