دعاية ترويجية لعملية طرح أولي لعملة رقمية أوكرانية على جبل إفرست تتسبب في وفاة شخص من قبائل الشيربا

أدت حملة دعائية لعملية طرح أولي للعملة الرقمية التابعة للشبكة الاجتماعية الأوكرانية "آسك إف إم ASKfm" إلى وفاة شخص واحد الأسبوع الماضي، وفقًا لتقارير الفايفيل التابعة لفاينانشيال تايمز يوم الجمعة ٢٥ مايو.

ووفقًا لفاينانشيال تايمز، قامت شركة "آسك إف إم" برعاية "متحمسي العملات الرقمية" تاراس بوزدني ورومان غروديتشني وديمتري سيمنكو لتسلق جبل إفرست ووضع محفظة ليدجر تحتفظ بـ٥٠٠٠٠٠ في توكنات آسك إف إم في القمة، مع محفظة ثانية مع عدد مساو من التوكنات ليتم تقديمها في المسابقة.

وطلب مقطع فيديو ترويجي على يوتيوب من المشاهدين "الاستعداد لأعلى توكن. وحرفيًا فإن "تقديم المحفظة في قمة ايفرست لأي شخص لديه "الشجاعة الكافية "للحصول عليها. ووفقًا لمتحدث باسم آسك إف إم، فإن التوكنات في قمة إفرست تبلغ قيمتها ٥٠٠٠٠ دولار، وهو مبلغ محسوب كـ "تقدير لقيمتها عند بدء البيع المسبق والطرح الأولي للعملة الرقمية".

كذلك أكدت فاينانشيال تايمز مع مدوّن إفرست "ألان آرنيت" في نهاية الأسبوع أن فريقًا أوكرانيًا قد ألقى محاضرة على قمة إفرست، لكن المدونة أشارت إلى أن أحد الأشخاص المحليين من قبائل الشيربا، لام بابو شيربا، قد توفي أثناء الهبوط. 

وأفادت صحيفة فاينانشيال تايمز أن وفاة لام بابو شيربا قد ذُكرت على موقع وسائل الإعلام الروسية فور سبورت على أنها إما بسبب العمى الثلجي أو الإرهاق الجسدي، وهو ما أكده ممثل من وزارة السياحة بنيبال.

ويكتب آرنيت" في مدونته أن وفاة لا بابو شيربا هي "حالة مربكة للغاية:"

"أجد صعوبة في فهم كيف أصيب أحد الشيربا البالغ من العمر ٤٥ عامًا عمى ثلجي، وكان مذهلًا أن لم يتمكن أحد من مساعدته. وأتطلع إلى الحصول على مزيد من التفاصيل حول هذا الحادث الحزين".

كذلك صرّح أحد المتسلقين الأوكرانيين، تاراس بوزدني، لفايننشال تايمز أنه لم يكن يعلم أن ما حدث للشيربا كان "قادمًا من الخلف لذا لم نراه."

وقال ماكس تساريك، الرئيس التنفيذي لآسك إف إم، لفاينانشيال تايمز: "لقد أدركنا أن الشيربا هو الذي ساعد بنجاح أحد المتسلقين الذين تتم رعايتهم في جزء من رحلتهم، قبل مساعدة مجموعات أخرى غير معنية من المتسلقين، ثم أصبح في عداد المفقودين في وقتٍ لاحق:"

"آخر تحديث رسمي حصلنا عليه هو أن حالة شيربا المفقود وموقعه كان مجهولًا ولم يكن من حقنا تقديم بيانات عامة يمكن أن تؤدي إلى تعميم معلومات كاذبة".

وتشير فاينانشيال تايمز أن خبر وفاة شيربا قد تم نشره عبر الإنترنت باللغتين الأوكرانية والإنجليزية، مع تأكيد أحد المتسلقين أيضًا للوفاة مع "فاينانشيال تايمز".