لجنة الخزانة بالمملكة المتحدة تعتزم دراسة تأثير العملات الرقمية على المستثمرين والشركات البريطانية

ستقوم لجنة الخزانة التابعة للبرلمان البريطاني بفتح تحقيقٍ في العملات الرقمية وتأثيرها على المستثمرين والشركات البريطانية، وفقا لما ذكرته "بي بي سي" اليوم ٢٢ فبراير.

ويأتي هذا التحقيق مدفوعًا بارتفاع الاهتمام العالمي بالعملات الرقمية، فضلًا عن الارتفاع والهبوط الأخير في سوق العملات الرقمية منذ العام الجديد.

وقد أخبر نيكي مورغان، رئيس لجنة الخزانة، لوكالة "بي بي سي" إنه يريد حماية الأفراد الذين "لا يعرفون ان العملات الرقمية غير خاضعة للتنظيم حاليًا في المملكة المتحدة" لكنه لا يريد أن يعيق ابتكار تقنيات بلوكتشين الكامنة وراء العملات الرقمية.

حيث صرّح لوكالة "بي بي سي" قائلًا:

"ستنظر لجنة الخزانة إلى المخاطر المحتملة التي قد تسببها العملات الرقمية للمستهلكين والشركات والحكومات، بما فيها تلك المتعلقة بالتقلب وغسيل الأموال والجرائم الإلكترونية. وسندرس أيضًا الفوائد المحتملة للعملات الرقمية والتكنولوجيا التي تدعمها وكيف يمكنها خلق فرصٍ مبتكرة، وإلى أي مدى يمكن أن تخالف الاقتصاد وتحل محل وسائل الدفع التقليدية".

وقد ذكرت وكالة "بي بي سي" أن اللجنة ستستكشف ما تعتبره الأسئلة الرئيسية في مجال العملات الرقمية، وتحديدًا إذا ما كان يمكن أن تحل محل الأنظمة التقليدية وما هي الفوائد التي تجلبها للجمهور والشركات والحكومات.

وفيما يتعلق بالتنظيم، ستستمع اللجنة إلى أدلة حول الكيفية التي يمكن أن "تفيد بها اللوائح التنظيمية الشركات الناشئة بمجال العملات الرقمية من خلال تحسين ثقة المستهلكين"، وستدرس كيفية قيام البلدان الأخرى بتنظيم العملات الرقمية.

وكان مجلس اللوردات، وهو مجلس الشيوخ البريطاني، قد أوصى في نوفمبر من العام الماضي باستكشاف تقنية بلوكتشين للخدمات الحكومية بما في ذلك الأمن الوطني والسلامة العامة والرعاية الصحية والأمن الإلكتروني والجمارك والهجرة.

كما صرّح محافظ بنك إنجلترا (BoE)، مارك كارني، في العشرين من فبراير أنه في حين أن العملات الرقمية قد "فشلت" كعملة في رأيه، فإن تقنية بلوكتشين "قد لا تزال مفيدة" للمعاملات المالية.

وكانت فكرة وجود بلوكتشين دون العملات الرقمية قد أثيرت بشكلٍ سلب خلال المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس في عام ٢٠١٦. حيث صرّح المستثمر ومؤسس "كريبتو كاش"، غيدو رودولفي، أن الشركات التي تستخدم بيتكوين (BTC) بدون تكنولوجيا بيتكوين سوف تفشل.

وفي نوفمبر ٢٠١٧، قال رئيس بنك الاتحاد السويسري، أكسل ويبر، أن بلوكتشين دون العملات الرقمية يمكن أن تكون مفيدة للبنوك، نظرًا لأنها تحافظ على احتكارها للعملة ولكن لا تزال تمنحهم إمكانية الوصول إلى التكنولوجيات الجديدة.

  • تابعونا على: