تقريرٌ جديد: المملكة المتحدة مستعدة لتصبح رائدة اقتصاد العملات المشفرة وبلوكتشين

أفاد تقريرٌ جديد أن المملكة المتحدة لديها القدرة على أن تصبح رائدة في اقتصاد العملات المشفرة وتكنولوجيا بلوكتشين بحلول عام ٢٠٢٢، حسبما أفادت صحيفة ذا غارديان يوم ١٦ يوليو.

وقد تم تنفيذ هذا التقرير الجديد من قبل مركز الابتكار الكبير وداغ غلوبال DAG Global، وديب نوليدج أناليتكس Deep Knowledge Analytics، حيث تهدف جميع الشركات إلى ربط الأعمال التجارية والأكاديمية والوكالات العامة لتقديم رؤى حول التقنيات المبتكرة الجديدة. ووفقًا لتحليل المجموعة، تمتلك بريطانيا الموارد الحكومية والتكنولوجية والصناعية لكي تصبح رائدة في النظام الإيكولوجي للعملات المشفرة ومركزًا عالميًا لتطوير تكنولوجيا بلوكتشين في غضون السنوات القليلة القادمة.

ويشير التقرير إلى أن أكثر من ٥٠٠ مليون جنيه استرليني من الاستثمارات تم إدخالها في شركات بلوكتشين البريطانية في الفترة بين ٢٠١٧-٢٠١٨.  ويعتبر مؤلفو الدراسة أن مجال بلوكتشين لا يزال في المراحل الأولى من التطور على مستوى العالم، مما يترك المجال مفتوحًا أمام الريادة البريطانية.

كما يتوقع شون كيرنان، الرئيس التنفيذي لشركة داغ غلوبال، أن الفجوة بين اقتصادات بريطانيا التقليدية والعملات المشفرة سوف "تقل وتختفي في النهاية" في غضون السنوات القليلة المقبلة، مضيفًا:

"تعد المملكة المتحدة مركزًا ماليًا عالميًا كبيرًا، وفي السنوات الأخيرة، أصبحت أيضًا رائدة في مجال التكنولوجيا المالية". وفي الوقت نفسه، بدأت تظهر إمكانات كبيرة لتصبح رائدة في تقنيات بلوكتشين واقتصاد العملات المشفرة."

كذلك صرّحت بيرجيت أندرسن، الرئيسة التنفيذية لمركز الابتكار الكبير، لصحيفة الغارديان أن برلمان المملكة المتحدة يرى أملًا في تكنولوجيا بلوكتشين و"أظهر التزامًا لدعم التطور المتسارع للاقتصاد الرقمي من خلال مجموعة متنوعة من المبادرات الحكومية".