عضو في البرلمان البريطاني يقول إن بلوكتشين سيكون لها "تأثيرٌ هائل"

ألقى عضو البرلمان البريطاني المحافظ "مات هانكوك" خطابًا حول "الأثر الضخم" الذي يعتقد أنه سيكون لتقنية بلوكتشين على حياة الناس، وذلك في مؤتمرٍ عُقد في التاسع عشر من أبريل.

وقد نشرت حكومة المملكة المتحدة نسخة من الخطاب على موقعها الإلكتروني gov.uk، والذي تم تقديمه في "جمعية القانون" كجزء من مؤتمر بلوكتشين بلندن اليوم.

وخصّص هانكوك ثلاثة "مجالات واسعة من الحياة العامة" والتي يتوقع أن تعمل الإمكانيات "الاستثنائية" لتكنولوجيا بلوكتشين على تحويلها بشكلٍ جذري: القطاع المالي والخدمات الحكومية والقوانين والتنظيم.

وقد بدأ بالخطوات الأخيرة التي اتخذتها المملكة المتحدة لتشجيع الابتكار والنمو في مجال التكنولوجيا المالية، بما في ذلك دليل العمل التنظيمي العالمي للتكنولوجيا المالية التابع بهيئة السلوك المالي في المملكة المتحدة (FCA) وفريق العمل المعني بأصول العملات الرقمية الذي تم تأسيسه بالاشتراك مع وزارة الخزانة البريطانية، وهيئة السلوك المالي وبنك إنجلترا، ومنشور حكومة المملكة المتحدة لاستراتيجية قوية لمجال التكنولوجيا المالية.

وواصل النائب تأكيده على أن تقنية بلوكتشين "يمكن أن تساعدنا في حل بعض التحديات الاجتماعية العالمية الكبرى في عصرنا"، مشيرًا إلى مبادرة المعونة القائمة على بلوكتشين لإيثريوم التابعة لبرنامج الأغذية العالمي، والتي قامت بنقل القسائم بالعملات الرقمية إلى ١٠٠٠٠ لاجئ في سوريا، مما مكنهم من شراء الطعام دون "الحاجة إلى النقد أو بطاقات الائتمان أو الورق".

ووفقًا لهانكوك، فقد استثمرت الحكومة البريطانية بالفعل ١٠ مليون جنيه إسترليني لدعم مشاريع بلوكتشين لقطاع الطاقة الشمسية، وتوفير المياه النظيفة والأنظمة الانتخابية والتبرعات الخيرية.

وبدون الإشارة إلى تشريع الاتحاد الأوروبي لحماية البيانات العامة (GDPR) الذي يلوح في الأفق أو انتهاكات البيانات الأخيرة الجديرة بالاهتمام بشكلٍ صريح، أكّد النائب على قدرة بلوكتشين على منح مستخدمي الخدمات الحكومية إمكانية الوصول إلى بياناتهم الشخصية والتحكم فيها.

وفي إشارةٍ إلى "الحواجز التنظيمية" تجاه الابتكار التكنولوجي، قال إن حكومة المملكة المتحدة "تريد لجهاتنا التنظيمية أن تكون في حالة تأهب واستجابة" وأن تكون "داعمة" للتكنولوجيا الجديدة حيثما تثبت أنها مفيدة. حيث خلص النائب إلى أن:

"بلوكتشين تطرح أسئلة حقيقية وأخرى بحثية ... فما هو الدور الذي تلعبه الدول عند وضع أطر لهذه الأنظمة اللامركزية العابرة للحدود؟ وكيف نتعامل مع تحديات العقود الذكية، عندما تكون شفرات أجهزة الكمبيوتر تحتاج إلى التحديد، بينما غالبًا ما يحتاج القانون إلى تفسير؟"

وقد نشر "كوينتيليغراف" مؤخرًا تحليلًا للموقف التنظيمي الشامل للمملكة المتحدة تجاه العملات الرقمية والتكنولوجيا المالية، معتبرًا أنها قد قطعت خطوة أخرى لتعزيز نمو الصناعة مقارنةً بالولايات المتحدة.