المملكة المتحدة: سرقة متداول بالعملات الرقمية

اقتحم أربعة لصوص ملثمين منزل أحد المتداولين بالعملات الرقمية فى مولسفورد بولاية أوكسفوردشاير وأجبروه على تحويل كل عملات بيتكوين التي يملكها "تحت تهديد السلاح"، وذلك حسبما أفادت "ذا تلغراف" يوم الأحد ٢٨ يناير.

ووفقًا لصحيفة "ذا تلغراف"، فإن هذه هي أول حالة من سرقة العملات الرقمية في المملكة المتحدة.

حيث دخل المجرمون منزل المتداول بالعملات الرقمية وأجبروه على تحويل كامل أرصدته من بيتكوين. ولم يتم بعد تحديد كمية بيتكوين المسروقة.

ولحسن الحظ، لم يسبب الحادث أي إصابات خطيرة لأحد. وبدأت الشرطة على الفور تحقيقًا في القضية، بيد أنه لم يتم القبض على أي شخص حتى وقت النشر.

كما طلبت الشرطة المساعدة من المواطنين المحليين:

"الضباط مهتمون بشكل خاص بالتحدث إلى أي شخص يسافر عبر [مولسفورد] على طريق "ريدنغ رود A٣٢٩ بين الساعة ٧:٣٠ صباحًا و١٠:٣٠ صباحًا يوم الإثنين ولديه لقطات من كاميرا السيارة أو أي شخص لديه لقطات هاتف جوال."

ونظرًا لطبيعتها المجهولة نسبيًا، أصبحت العملات الرقمية هدفًا ذا شعبية متزايدة للسرقة.

فالبعودة إلى ديسمبر عام ٢٠١٧، غطى كوينتيليغراف حالة أخرى: تم اختطاف المدير العام لبورصة "إكسمو" للعملات الرقمية بافل ليرنر في كييف على يد مجموعة من الأشخاص مجهولي الهوية. ولحسن الحظ، خرج ليرنر بأمان بعد يومين فقط، وإن كان عليه أن يدفع فدية قدرها مليون دولار في صورة عملات بيتكوين.

وحدث سطو آخر في روسيا المجاورة في منتصف يناير، حيث سُلب من مدون شهير محليًا في مجال العملات الرقمية مما قيمته ٤٢٥٠٠٠ دولار من بيتكوين. وتظهر آخر الأخبار أن حالات سرقة بيتكوين لا تقتصر على روسيا والبلدان المحيطة بها، حيث إن حتى المواطنين في المملكة المتحدة يمكن استهدافهم من قبل المجرمين.


تابعنا على التليغرام