مجموعة الصناعة القائمة في المملكة المتحدة تطوِّر أداة بلوكتشين لتتبع الالتزامات المستدامة للشركات

كشفت هيئة صناعية مقرها المملكة المتحدة حول قطاع التمويل المسؤول عن خطط لتقديم أداة بلوكتشين لمراقبة الالتزامات المستدامة للشركات، وذلك حسبما أفادت رويترز يوم ١٧ أكتوبر.

وتقوم مؤسسة التمويل والاستثمار المسؤول (RFI) بتطوير أداة تعمل ببلوكتشين لتتبع الالتزامات المستدامة للشركات والكشف عن تلك الكيانات التي لا تمتثل لأوراق اعتمادها الأخلاقية.

وومن المتوقع أن يُمكّن النظام الجديد المجموعة الصناعية من الحدّ مما يُسمّى "الغسل الأخضر"، وهي ممارسة تنطوي على ادعاء الشركات بأنها أكثر أخلاقية أو صديقة للبيئة أكثر مما هي في الواقع.

وتأتي مبادرة مؤسسة التمويل والاستثمار المسؤول كجزء من خطة لتوسيع النشاط خارج مراكزها الرئيسية في أوروبا وأمريكا الشمالية، مع إطلاق الحكومات مثل إندونيسيا لسندات خضراء لأول مرة في عام ٢٠١٨. وسوف تتعاون المجموعة الصناعية في المشروع جنبًا إلى جنب مع ٢٣ مشتركًا آخر من أجل إدخال الأداة في عام ٢٠١٩، حسبما قال الرئيس التنفيذي "بليك غود" لرويترز.

حيث ادعى غود أنه في حين أن عددًا من المؤسسات المالية "تستغل غموض الالتزامات والإجراءات"، فإن النظام الجديد الذي يعتمد على نظام بلوكتشين سيسمح لها بتحديد ممارسات الشركات في التمويل المسؤول "في الوقت الفعلي"، كما سيساعد الداخلين الجدد إلى المجال.

ووفقًا لرويترز، فإن هناك مشاركين آخرين من بينهم "الشركاء الأوروبيين من أجل البيئة" في بلجيكا وشركة ماغني غلوبال لإدارة الأصول بالولايات المتحدة.

وفي ١٤ أكتوبر، أفاد كوينتيليغراف زيادة حجم شراكة بلوكتشين الأوروبية - مع توقيع إيطاليا، وهي آخر المشاركين، على الإعلان في أواخر سبتمبر - لتؤكد التزامها بالمساعدة في تحديد "مجموعة أولية من الخدمات العامة الرقمية عبر الحدود" والتي يمكن أن تكون قابلة للتنفيذ من خلال البنية التحتية لخدمات بلوكتشين الأوروبية.