بنك الاتحاد السويسري: بيتكوين يجب أن تصل إلى ٢١٣٠٠٠ دولار لاستبدال المعروض النقدي الأمريكي

صرّح البنك الاستثماري ومؤسسة الخدمات المالية "بنك الاتحاد السويسري" (UBS) ومقره زيوريخ بأن سعر بيتكوين (BTC) يجب أن يصل إلى ما يقرب من ٢١٣ ألف دولار لاستبدال المعروض النقدي الأمريكي، حسبما أفادت بلومبرغ يوم ٢ أغسطس.

ووفقًا لبلومبرغ، يشير تقرير جديد من بنك الاتحاد السويسري إلى أن بيتكوين لا يمكن اعتباره في الوقت الحالي نقودًا أو أصولًا قابلة للتطبيق، نظرًا لأن قابلية استخدامها للبنك تعيقها قيود سعة شبكة بيتكوين. ويقول التقرير:

"تشير النتائج التي توصلنا إليها إلى أن بيتكوين، بشكلها الحالي، غير مستقرة ومحدودة لتصبح وسيلة دفع قابلة للتطبيق للمعاملات العالمية أو فئة أصول عامة".

ويشير التقرير إلى أنه في حين يمكن أن تصبح العملات الرقمية فئة أصول بديلة، فمن المرجح أن تظل أسعارها متقلبة. وقد انخفض حجم بيتكوين المستخدم في التجارة بشكلٍ كبير خلال العام الماضي منذ ذروتها من ٤١١ مليون دولار في سبتمبر ٢٠١٧، وفقًا لاستطلاعٍ حديث أجرته شركة أبحاث السوق تشيناليسيس.

وفيما يتعلق بتقلبات الأسعار في أسواق العملات المشفرة، قال كبير الاقتصاديين في تشيناليسيس "كيم غراور": "عندما ارتفع السعر بسرعة كبيرة في العام الماضي، وفي يوم واحد يمكن أن تخسر ١٠٠٠ دولار إذا أنفقتها."

كما أوضح كبير الباحثين في المعهد الدولي لعلوم الكمبيوتر، نيكولاس ويفر، لبلومبرغ أن العملة الرقمية "غير قابلة للاستخدام بالفعل" كشكل من أشكال الدفع، مشيرًا إلى رسوم المعاملات المرتفعة كسبب رئيسي.

وبينما يشير تقرير بنك الاتحاد السويسري إلى أن فعالية معالجة شبكة بيتكوين يجب أن تتحسن بشكل كبير لكي تكون طريقة فعالة للدفع، يعتقد بعض المتحمسين لبيتكوين أن العملة الرقمية الرائدة ستصبح طريقة الدفع الوحيدة في العالم.