تقرير: تعتزم الوكالة الدولية للطاقة في تركيا تنظيم أسواق العملات المشفرة

لدى مجلس أسواق المال في تركيا خطط لتنظيم المعاملات المشفرة، وفقًا لمصادر محلية.

حيث يقوم مجلس أسواق المال (CMB) التركية، وهي الهيئة التنظيمية التي تشرف على أسواق الأوراق المالية في البلاد، بوضع مبدأ توجيهي لمراقبة أسواق العملات المشفرة في البلاد ومراجعتها وتنظيمها، وذلك وفقًا لما ذكرته صحيفة حريت الإخبارية التركية يوم ٤ يناير.

لدى السلطات العامة في تركيا مخاوف بشأن حماية المستثمرين في أسواق العملات المشفرة. وقد كلفت الحكومة مجلس أسواق المال بتطوير إطار تنظيمي لأسواق العملات المشفرة، وفقًا للتقرير. وبناءً على طلب الحكومة، يخطط مجلس أسواق المال لتكثيف جهوده لتدقيق وتنظيم أسواق العملات المشفرة في تركيا في عام ٢٠٢٠.

هيكل قانوني لتسريع النمو

مؤكدًا على إمكانات تركيا في كل من العملات المشفرة وبلوكتشين، أوضح الخبير المالي والمساهم في كوينتيليغراف تركيا "إركان أوز" أن الهيكل القانوني لمجلس إدارة أسواق رأس المال (CMB) من شأنه تسريع نمو النظام البيئي للعملات المشفرة المحلي. حيث قال "أعتقد أن مجلس أسواق المال سيحمي حقوق المستثمرين، مما سيجلب الكثير من المستثمرين إلى مشاريع العملات المشفرة".

كما أكد المدير العام لشركة هوبي تركيا، ألفان غوغوس، على أن النهج الإيجابي للجهات التنظيمية التركية سيسرع من اعتماد العملات المشفرة في السوق، "مما سيؤدي إلى نمو في قاعدة المستخدمين النشطة وحجم التداول، وبالتالي قيمة سوق العملات المشفرة التركي." وأضاف غوغوس أن الإطار التنظيمي من شأنه القضاء على أي آثار سلبية محتملة للممارسات السيئة في جميع أنحاء الصناعة وتعزيز التعاون مع المؤسسات المالية."

حماية للمستثمرين المحليين والعالميين

متحدثًا إلى كوينتيليغراف، أشار رئيس التحرير في منصة بلوكتشين تركيا "أحمد أوستا" إلى أن أسواق العملات المشفرة، مثلها مثل أي أسواق أخرى، تحتاج إلى التنظيم لحماية حقوق وسلامة المستثمرين:

"من ناحية أخرى، فإن التنظيم المفرط أو الضرائب الثقيلة من شأنه أن يضر بالأسواق ويعوق جهود الابتكار. لهذا السبب نحتاج إلى توازن بين الحماية والتشجيع عندما يتعلق الأمر باللوائح. تركيا لديها سوق عملات مشفرة ديناميكي يجذب المستثمرين العالميين، وهذا الهيكل يجب الحفاظ عليها مع تجنب أي منافسة غير عادلة مع أدوات الاستثمار الأخرى."

كما أشار كاغلا غول سينكاردس، الرئيس التنفيذي لشركة مينا باي، فيما يتعلق بظهور النظام البيئي للعملات المشفرة في تركيا:

"تحتاج صناعة العملات المشفرة إلى نمو مستدام، لذا فإن أي أخبار تتعلق بتنظيم العملات المشفرة أمر مرحب به. ووجود إطار تنظيمي للعملات المشفرة يضمن أمان واستدامة المساهمات المحلية والعالمية سيمهد الطريق أمام استثمارات جديدة وفرص عمل وابتكار".

لا يوجد نظام للعملات المشفرة

تركيا هي بالفعل من كبار المتبنين وسوق شهير عندما يتعلق الأمر بتقنية بلوكتشين والعملات المشفرة. حيث اتخذت بورصات العملات المشفرة العالمية الكبرى مثل باينانس وهوبي خطوات لتأسيس وجود محلي في البلاد. كما أن الحكومة لديها رؤية للبنية التحتية لبلوكتشين والعملة الرقمية الصادرة عن البنك المركزي.

ولكن على الرغم من الاهتمام الهائل لشعبها، لا تملك تركيا قواعد مخصصة لأسواق العملات المشفرة. حيث أخبر الرئيس التنفيذي لشركة باينانس "سي زي" كوينتيليغراف في مقابلة أنهم يعملون مع المنظمين المحليين عند دخول تركيا.

 كما أعرب رئيس مجموعة هوبي الإقليمية موييت دافار عن أهمية الدخول إلى السوق التركية بطريقة متوافقة. حيث قال "نتحدث مع أصحاب المصلحة للتأكد من أننا نعمل عن كثب معهم بطريقة محكومة".