الوكالة التونسية للإنترنت توقِّع شراكة استراتيجية مع منصة بلوكتشين

ستقدم وكالة الإنترنت التونسية (ATI) خدمات استضافة لمنصة بلوكتشين الروسية "يونيفرسا"، وذلك وفقًا لبيان صحفي تمت مشاركته مع كوينتيليغراف يوم ١٩ ديسمبر.

وقد تأسست وكالة الإنترنت التونسية في عام ١٩٩٦، وهي هيئة حكومية تديرها وزارة الاتصالات بهدف تعزيز استخدام الإنترنت في البلاد.

وفي البيان، وقعت الوكالة شراكة استراتيجية قابلة للتجديد لمدة ١٠ سنوات مع منصة بلوكتشين "يونيفرسا" لتوفير خدمات استضافة للمنصة وتسهيل تطويرها. وتضع الاتفاقية مجموعة من الأهداف، حيث ستطور الوكالة خدمات ذات قيمة مضافة في مجال بلوكتشين والاقتصاد الرقمي ورقمنة الأعمال الورقية.

ويُقال إن منصة "يونيفرسا" ستطور تطبيقات وخدمات إضافية وتدمجها في منصات ومبادرات تكنولوجية جديدة مثل الشهادات الإلكترونية والاقتصاد الرقمي. كما سيقوم الطرفان ببناء مشاريع مشتركة في مجال بلوكتشين كخدمة (BaaS)، والتي تشمل العملة الرقمية والهوية الرقمية، وكذلك المدن الذكية والحوكمة الإلكترونية.

وفي وقتٍ سابق من شهر ديسمبر، اشتركت المؤسسة السعودية للتنمية، وهي مجموعة البنك الإسلامي للتنمية (IsDB) في شراكة مع شركة آي فاينتك سوليوشنز التونسية الناشئة لتطوير أدوات بلوكتشين بين البنوك. ويكمن الحافز وراء استخدام هذا النظام في المبادرة في العوائق النسبية للبنوك الإسلامية على المسرح العالمي، مع تقييد المؤسسات من خيارات التمويل التي توفرها البنوك المركزية الدولية.

وفي أكتوبر، عرض خبراء لهم علاقات مع مجموعة البنك الدولي خيارات لاستخدام بلوكتشين في المشتريات الحكومية الإلكترونية. "على الرغم من أن تنفيذ نظام e-GP [من شركة إلى حكومة] قد ساهم في تعزيز الكفاءة والشفافية في المشتريات الحكومية، فإن هناك إمكانية لمزيد من التقدم في الأنظمة القائمة"، حسبما تذكر الوثيقة.