وزير المالية بزيمبابوي يخاطب البنك المركزي قائلًا "فلنتعامل مع بيتكوين مثلما تفعل سويسرا"

قال وزير المالية الجديد في زيمبابوي إنه ينبغي على البلاد أن تحتضن بيتكوين على مستوى الدولة بطريقة مماثلة لسويسرا، حسبما أفاد موقع الأخبار المحلي "آي تي ويب أفريكا" يوم الإثنين ١٧ سبتمبر.

وبالإشارة إلى "استثمار وتفاهم" البنك المركزي السويسري لبيتكوين، قال مثولي نكوبي إنه سيدعو بنك الاحتياطي الزيمبابوي (RBZ) إلى السير على خطاه.

ونقلت الصحيفة عنه قوله إنه "ينبغي على زيمبابوي أن تستثمر في فهم الابتكارات وأنه غالبًا ما تكون البنوك المركزية بطيئة للغاية في الاستثمار في هذه التقنيات."

"ولكن هناك دول أخرى تتحرك بسرعة أكبر. فإذا نظرت إلى البنك المركزي السويسري، فإنهم يستثمرون ويفهمون بيتكوين."

وما زالت زمبابوي تواجه صعوبات نقدية في أعقاب الاضطرابات السياسية على خلفية سنوات من الاضطراب الاقتصادي.

وفي هذه الأثناء، اتخذ بنك الاحتياطي ت الزيمبابوي موقفًا نافرًا بشكل متزايد من العملة المشفرة، حيث حظر في شهر مايو من هذا العام جميع المؤسسات المصرفية المحلية من تقديم خدماتها لشركات العملات المشفرة بطريقة مماثلة للهند وإيران.

واستمر نكوبي في الإشارة إلى أن غض الطرف عن بيتكوين الآن هو إغلاق الباب أمام الفوائد التي ستقدم نفسها لاحقًا.

حيث قال إنه "إذا كانت هذه البلدان تستطيع أن ترى قيمة في هذا المجال وإلى أين يتجه، فينبغي أن ننتبه أيضًا".