المتداولون غير مستغربين من انتقال ديربيت إلى بنما، ويتوقعون المزيد

يرى متداولو العملات المشفرة إمكانية خروج منصات السوق الأخرى بعد أن أعلنت بورصة مشتقات العملات المشفرة "ديربيت" عن انتقالها إلى بنما من قاعدة الاتحاد الأوروبي بهولندا.

وقد صرح المتداول وشخصية تويتر والمضيف المشارك لبودكاست Crypto Street Podcast Prince لكوينتيليغراف في رسالة أن "هذا شيء ألمحوا إليه في مقابلة أجريت منذ أشهر، وهو شيء أتوقعه تمامًا أن نرى المزيد في مجال العملات المشفرة".

الخروج من الاتحاد الأوروبي

أعلنت ديربيت الخبر في ٩ يناير، موضحةً أن منصتها ستنتقل إلى بنما من هولندا، بسبب قوانين الاتحاد الأوروبي الصارمة التي قد تتبناها هولندا قريبًا، والمعروفة باسم ٥AMLD. حيث صرحت ديربيت في بيان إن هذه الخطوة ستتم رسميًا يوم ١٠ فبراير ٢٠٢٠.

وكجزء من عملية النقل، أعلنت ديربيت عن التغييرات القادمة في متطلبات "اعرف عميلك" (KYC)، مضيفة مستويي التخويل على المنصة، استنادًا إلى بيانات اعرف عميلك التي يوفرها العملاء.

كما تحدث المتداول ولمحلل في كوينتيليغراف مايكل فان دي بوب أيضًا عن بورصة ديربيت ومقرها أمستردام وتحركها لتجنب لوائح AML٥.

حيث قال فان دي بوب في رسالة "أعتقد أن هذه هي أسهل طريقة للمضي قدمًا، لأنهم خلاف ذلك سيصطدمون في اللوائح الجديدة في الاتحاد الأوروبي"، مضيفًا أنهم "ليسوا وحدهم في هذا الأمر".