عملاق التبغ "فيليب موريس" يقدّر إمكانية توفير ما يصل إلى ٢٠ مليون دولار باستخدام بلوكتشين

تدرس شركة التبغ العالمية فيليب موريس استخدام بلوكتشين في تتبع الطوابع الضريبية على علب السجائر، وذلك حسبما أكد المتحدث الرسمي للشركة لكوينتيليغراف يوم ٢٦ أبريل.

حيث قال ممثل الشركة في رسالة بالبريد الإلكتروني إلى كوينتيليغراف، إن شركة فيليب موريس تتطلع إلى تطبيق التقنيات الناشئة مثل بلوكتشين من أجل تحسين كفاءة وشفافية وفعالية التكلفة في أعمالها.

وعلى وجه التحديد، قدر نيتين مانوهاران، الرئيس العالمي للتصميم والابتكار التكنولوجي في شركة فيليب موريس، مؤخرًا أن شركة فيليب موريس وحدها يمكنها توفير ما يصل إلى ٢٠ مليون دولار عن طريق الحد من الأوراق الضريبية والاحتيال باستخدام بلوكتشين، وفقًا لما ذكره موقع أخبار العملات المشفرة كوين ديسك. وبحسب ما ورد زعم مانوهران أن العمل اليدوي ومخاطر التزييف المرتبطة به تكلف الصناعة والحكومات ١٠٠ مليون دولار سنويًا.

وفي حين ذكر مانوهران أن تتبع الطوابع الضريبية هو واحد فقط من ستة تطبيقات لبلوكتشين تتطلع فيليب موريس إلى العمل عليها في العام المقبل، أوضح المتحدث باسم الشركة لكوينتيليغراف أن فيليب موريس ستتبع إرشادات الحكومة في هذا الشأن.