تيم درابر: بلوكتشين يمكنها تحرير الأفراد من الحكومات غير الفعالة

قدَّم المستثمر الأمريكي تيم درابر رؤيته حول الحكومات الرقمية القائمة على بلوكتشين في خطابٍ رئيسي بافتتاحية مؤتمر GovTech Pioneers في فيينا بالنمسا حسبما أفاد كوينتيليغراف ألمانيا يوم ٢٣ مايو.

حيث وضح درابر مستقبلًا يمكن فيه لتكنولوجيا بلوكتشين التي تستخدم العقود الذكية بالاقتران مع الذكاء الاصطناعي ستغير بشكل كبير دور ومسؤوليات الدول. وقال المستثمر للجمهور: "إذا جمعنا بين بيتكوين وبلوكتشين بعقود ذكية وذكاء اصطناعي، فيمكننا أن نخلق البيروقراطية المثالية".

كذلك شرح درابر رؤيته للمستقبل باستخدام مثال الرعاية الصحية. ووفقًا لدرابر، يمكن للمواطنين تخزين جميع البيانات الصحية ذات الصلة، مثل الأشعة السينية وتحليل الحمض النووي واختبارات الدم وغيرها من النتائج على بلوكتشين، حيث يمكن لنظام آلي تحليلها باستخدام الذكاء الاصطناعي وإرسال التوصيات والتحذيرات للأفراد.

وكذلك أوضح درابر أنه بمجرد تخزين كل هذه المعلومات على بلوكتشين، فسيمكِّن الناس من الهجرة بسهولة أكبر من الأماكن التي تكون فيها الحكومة غير فعالة:

"تقدم مجالات التأمين والرعاية الصحية وصناعة العقارات خدمة سيئة للغاية وتحتاج إلى الكثير من المال. والحكومات التي تحرق الكثير من المال لأسوأ الخدمات تشعر بذلك أولًا".

وفي الآونة الأخيرة، اقترح درابر تقسيم ولاية كاليفورنيا الأمريكية إلى ثلاث قطع بحيث يكون من الأسهل إدارتها. وفي مقابلة مع كوينتيليغراف في منتصف أبريل، انتقد درابر ما اعتبره الإفراط في تنظيم صناعة تكنولوجيا المعلومات في الولاية. ووفقًا لدريبر، "على الرغم من أن الطقس رائع وأصدقاؤهم على الأرجح هنا،" فهناك القليل من الحوافز التجارية للبقاء في كاليفورنيا.

ويستمر دريبر في رؤية إمكانات كبيرة لتكنولوجيا العملات الرقمية وبلوكتشين، كما أوضح في نقاش Intelligence Squared في نيويورك في نهاية أبريل. ووفي مناظرة مع النقاد بمجال العملات الرقمية، قال درابر إن حجم وأهمية بيتكوين والتقنية وراءها تتجاوز الحقب التكنولوجية الكبرى مثل العصر الحديدي، وعصر النهضة، والثورة الصناعية.

  • تابعونا على: