ثلاث طرق يمكن من خلالها للطرح الأولي للعملات الرقمية التغلب على دعاوى التشكيك في السوق: آراء الخبراء

في مقالات "آراء الخبراء"، يعبر قادة الرأي من داخل وخارج مجال العملات الرقمية عن آرائهم، ويشاركون خبراتهم ويقدمون المشورة المهنية. وتغطي مقالات "آراء الخبراء" كل شيء بدايةً من تقنية بلوكتشين وتمويل الطرح الأولي للعملات الرقمية إلى الضرائب والتنظيم واعتماد العملات الرقمية من قبل قطاعات مختلفة من الاقتصاد.

الحذر ليس دائما شيئًا سيئًا. فالقليل من الشك الصحي يمنع الناس من الغوص في مفهومٍ ضحل. ومع ذلك، عندما يسود الخوف والشك والارتباك الأصوات في أقاليم جديدة ومبتكرة، فقد يمنع النمو الإيجابي. وهذا هو الحال حاليًا مع عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية.

ففي عام ٢٠١٣، عندما أعلن جي آر ويليت مفهوم الطرح الأولي للعملات الرقمية - وهو نظام لجمع الأموال حيث تبيع الشركات توكنات العملات الرقمية الجديدة في مقابل بيتكوين وإيثريوم - قوبل على الفور بالتشكك العام. ومن ثم استمر هذا التشكك في النمو بينما دخلت أصوات التيار العام في ساحة بلوكتشين لعقد بيتكوين وتشويه سمعة عمل مجتمع العملات الرقمية.

واليوم، لا تزال عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية تحمل عبء دعاوى التشكيك من وسائل الإعلام. الاحتيالات والاختراقات والمتشككون رفيعو المستوى هم نجوم الهجوم على الطرح الأولي للعملات الرقمية وبلوكتشين في جميع أنحاء العالم. وهذا يمنع المشاريع الإيجابية والمؤثرة والمبتكرة من الحصول على الاهتمام الذي تستحقه. فسوق العملات الرقمية لديه مشكلة بالعلاقات العامة.

وحتى ينجح الطرح الأولي لعملتك الرقمية، تحتاج إلى محاربة النار بالنار. حيث تحتاج شركتك إلى أن تبرز من كتلة المنافسة المتنامية، إلى جانب القضاء على التشكك واكتساب الدعم من المجتمعات المحلية الرئيسية. ويتطلب تحقيق ذلك استراتيجية علاقات عامة خاصة بك.

فأنا أجتمع بانتظام مع أشخاص حريصين على خلق إثارة في عالم العملات الرقمية. وقد حضرتُ عددًا لا يحصى من حملات المبيعات والمفاهيم الترفيهية التي تتفاوت من كونها عملية إلى غريبة. والسؤال الذي دائمًا ما يُطرح عليّ بالإجماع تقريبًا هو: "كيف يمكنني الحصول على المزيد من الاهتمام للمشروع ومحاربة دعاوى التشكيك". وينطوي جوابي دائمًا على هذه المفاهيم الثلاثة:

١.  أن يكون لديك رسالة واضحة

إذا كنت لا تستطيع أن تفسر رؤيتك لطفل يبلغ خمس سنواتٍ من العمر، لا يكون لديك رسالة واضحة.

وحوالي ٩٥٪ من الشركات التي أتحدث مع مسؤوليها لديها هذه المشكلة. فهم أشخاصٌ أذكياء، وتحيط بهم أفراد بمثل تفكيرهم يستخدمون المصطلحات الدارجة لشرح حلهم. وعلى النقيض من ذلك، فإن غالبية مستثمري الطرح الأولي للعملات الرقمية ليسوا "خبراء" بمجال بلوكتشين ويبحثون عن ملخص موجز دون مصطلحات الصناعة.

وبالمثل، فإن وسائل الإعلام الرئيسية في كثير من الأحيان يكون لديها فهمٌ واهٍ حول مفهوم بلوكتشين. لذا يكون من الأسهل بالنسبة لهم تشويه المشروع الذي لا يفهمونه عن محاولة استيعاب ورقة إصدار رديئة الكتابة.

فدعاوى التشيك هي أحد أعراض سوء الفهم. لذا عليكم بصياغة طريقة لشرح رؤيتكم في ثلاث جملٍ أو أقل. مع السعي لتقليل الكلمات قدر المستطاع.

٢.   إشراك المشككين والمؤثرين بشكلٍ استباقي

إذا لم تواجه المتشككين، فإن أصواتهم يمكن أن تطغى على جهود التسويق الخاصة بك.

ويُعد التقاعس هو أحد أكبر الأضرار بمشاريع الطرح الأولي للعملات الرقمية الجديدة. وغالبًا ما تركز فرق بلوكتشين على بناء منصة وتنسى بناء وإشراك مجتمعاتهم. فإذا لم تواجه جمهورك في وقتٍ مبكر من عملية الطرح الأولي للعملة الرقمية الخاص بك، فإن الأصوات الخارجية ستختطف المسار والتوجهات المحيطة بمشروعك.

لذا تأكد دائمًا من إنشاء تدفق مستمر من المعلومات والحفاظ على قنوات اجتماعية نشطة تتعامل مع وسائل الإعلام والمستثمرين ومناصري المشروع. وابق على اتصال خلال عملية الطرح الأولي للعملات الرقمية بأكملها مع الحرص على التعامل مع أي دعاوى تشكيك بردودٍ واضحة ومحسوبة.

٣.    إظهار قيمتك

يجب أن تتحرك إلى الأمام بقوةٍ أكبر من المتشككين الذين يحاولون إفشالك.

فإظهار النجاح هو أسرع طريقة للحد من دورة دعاوى التشكيك. فعمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية التي تقيس النجاحات وتذيع الانتصارات تكون أكثر عرضة بعشر مرات للحصول على الدعم والاحتفاظ به. ولسوء الطالع، فإن العديد من عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية إما تروّج بشكلٍ مفرط عن النجاح "المحتمل" أو تفشل في الإعلان عن معالم هامة.

وفي المثال الأول، تواجه الشركات مشاكل عندما تعلن قبل الأوان نجاحًا أو تسرب أخبارًا عن شراكة أو إنجازًا لم يتم تأمين حدوثه بعد. ويمكن لهذا أن يدمر ثقة المجتمع عندما تفشل الشركة في تقديم الوعود. وفي الحالة الثانية، فإن الشركة التي لا تُعلن عن انتصارات ستظهر وكأنها راكدة وستفقد اهتمام المجتمع.

لذا يجب التقليل من الوعود والإكثار من تقديم الإنجازات. فلتعمل على إثارة الاندهاش في مجتمع العملات الرقمية من خلال وضع الأهداف باستمرار ومن ثم تحقيق تلك الأهداف علنًا. فإذا تمكنت من إظهار النجاح في كل خطوة على الطريق، فلن يكون لديك أي مشكلة في محاربة دعاوى التشكيك وجذب جماهير جديدة إلى عملية الطرح الأولي للعملة الرقمية الخاصة بك.

الآراء والتفسيرات في هذه المقالة هي آراء المؤلف ولا تمثل بالضرورة وجهات نظر كوينتيليغراف.

بن نوبل، المؤسس المشارك لشركة "ماركت بلوك"، وهي شركة تسويق تركّز على بلوكتشين مقرها في سنغافورة