تومسون رويترز تُضيف أداةً لتتبع بيانات التوجهات لأعلى ١٠٠ عملة رقمية

ستقوم مؤسسة الإعلام والمعلومات الكندية "تومسون رويترز" الآن بتتبع أعلى ١٠٠ عملة في أداة بيانات مؤشر التوجهات الخاصة بها. وسيتم توفير البيانات الضرورية عبر شراكة مع "ماركت سايك داتا إل إل سي"، وفقًا لبيانٍ صحفي نشره "ويب واير" نُشر يوم الأربعاء ١٣ يونيو.

وفي شهر مارس، أضافت تومسون رويترز أداة بث بيانات لمؤشر بيتكوين (BTC) لمؤشرات ماركت سايك (TRMI) الخاصة بها، حيث يتم الحصول على البيانات عن طريق مسح أكثر من ٤٠٠ موقع إخباري وإعلامي مرتبط بالعملات الرقمية.

وستقوم مجموعة أداه تتبغ توجهات العملات الرقمية التابعة لمؤشرات ماركت سايك الجديدة (TRMI ٣.١) بمراقبة أكثر من ٢٠٠٠ موقع إخباري و٨٠٠ موقع من مواقع التواصل الاجتماعي بحثًا عن ٤٣ توجه لأعلى ١٠٠ عملة رقمية. كما يشير البيان الصحفي إلى أن مجموعة TRMI ٣.١ ستستخدم أدوات التصور ونتائج البحوث الكمية لدعم التجار على التمييز بين الموضوعات الهامة.

وفي أبريل، أظهر استطلاع أجرته تومسون رويترز أن ١ من كل ٥ شركات مالية في العينة قد أعربت عن رغبتها في التوسع إلى مجال العملات الرقمية في العام المقبل، حيث وجدت أن ما يقدر بنحو ٥٦ شركة ستقدم شكلًا من أشكال العملات الرقمية المشفرة بحلول أكتوبر.

وقد صرّح براديب مينون، المدير الإداري والرئيس العالمي للاستثمارات والاستشارات في تومسون رويترز، إن التحول إلى العملات الرقمية في القطاع المالي هو ما دفع بالإصدار الجديد:

"لقد مكنتنا إضافة تغذية مؤشرات التوجهات التي تركز على العملات الرقمية إلى مجموعتنا من الحلول الشاملة للأصول من تزويد عملائنا بأفكار قيمة يمكن أن تساعدهم في اتخاذ قرارات استثمارية استراتيجية".

كذلك يشير البيان الصحفي إلى أن تومسون رويترز قد طرحت تداول العملات الرقمية على أداة تومسون رويترز REDI هذا العام، وذلك لدعم تداول عقود بيتكوين الآجلة على بورصة شيكاغو للخيارات ومجموعة بورصة شيكاغو التجارية .

في شهر مارس، أنشأ توم لي من مؤسسة فندسترات نوعًا آخر من أدوات قياس توجهات العملات الرقمية - مؤشر بؤس بيتكوين - والذي يقيس مدى "بؤس" مالكي بيتكوين اعتمادًا على الأسعار الحالية.