هيئة تنظيمية بتكساس تُصدر قرارًا بمنع بت كونكت من تسويق

أصدر مفوض تكساس للأوراق المالية في ٤ يناير أمرًا طارئًا بالتوقف والكف عن العمل ضد "بت كونكت" لبيعها أوراق مالية غير مرخصة. ووفقًا لبيان صحفي أصدره مجلس ولاية تكساس للأوراق المالية:

"وجد مفوض الأوراق المالية أن استثمارات بت كونكت هي أوراق مالية، لكنها لم تكن مسجلة كما ينبغي طبقًا لقانون تكساس للأوراق المالية وقواعد ولوائح الولاية للأوراق المالية. وبالإضافة إلى ذلك، فإن الشركة غير مسجلة لبيع الأوراق المالية في ولاية تكساس."

وتسوق بت كونكت نفسها بأنها "منصة لمجتمع العملات الرقمية" مفتوحة المصدر تقدم طرقًا متعددة للاستثمار والتعامل في عملتها الرقمية الأصلية، BCC. ووفقًا للقرار، فإن بت كونكت تقدم للمستخدمين عروض استثمار في "برامج تدعي الشركة أنها توفر عائدات سنوية بنسبة ١٠٠٪ أو أكثر".

شركةٌ بريطانية، بحكم تكساس

وكما يذكر البيان بوضوح، فإن بت كونكت تقع في إنجلترا وهذا القرار لا يؤثر على الشركة مباشرةً. ومع ذلك، فإن الهيئة التنظيمية لديها سلطة حظر بت كونكت من التعامل مع سكان ولاية تكساس. وبطبيعة الحال، فمن المرجح أن يكون من الصعب جداً بالنسبة للشركة فصل مستخدمي توكنات "بت كونكت" في ولاية تكساس عن المستخدمين الآخرين في بقية أنحاء العالم.

وفي حين يركز مؤيدو العملات الرقمية إلى حد كبير على التنظيم على المستوى الوطني، يُظهر حكم تكساس أن الجهات التنظيمية الفرعية يمكن أن تؤثر بسهولة على المشهد التنظيمي بشكلٍ عام. ويضيف هذا مستوى استثنائيًا من التعقيد للامتثال للقواعد والقوانين. حيث يمكن أن يجد مستخدمي العملات الرقمية والشركات أنهم يتعاملون مع عددٍ لا يحصى من الجهات التنظيمية الإقليمية في الولايات والمقاطعات، بالإضافة إلى السلطات الوطنية، إذا اتبعت الولايات القضائية الأخرى نهج تكساس.

تعليقٌ مدمر

أدانت الجهة التنظيمية بتكساس بت كونكت بشدة، حيث كتبت في بيانها:

"بت كونكت لم تكشف عن أي شيء تقريبًا عن مبادئها أو وضعها المالي أو استراتيجياتها لكسب الأرباح للمستثمرين. ولم تقدم عنوانًا فعليًا في إنجلترا.

"وعلى الرغم من عدم تقديم أي معلومات عن كيفية كسب المال للمستثمرين - بما في ذلك الخوارزميات وراء أنظمة التداول – فإن بت كونكت تروج استثماراتها باعتبارها" طريقة آمنة لكسب معدل عائد مرتفع".

"غير أن الاستثمار في العملات الرقمية يحمل مخاطر كبيرة بسبب الإجراءات التنظيمية والقانونية، والمنافسة من العملات الرقمية الأخرى، فضلًا عن التقلب الشديد في سعر العديد من العملات الرقمية".

ويستمر البيان موضحًا بمزيدٍ من التفصيل:

"تقوم الشركة بتشغيل المواقع الإلكترونية وتنشر الإعلانات عبر الإنترنت لتعيين وكلاء مبيعات، والذين تُطلق عليهم اسم "المنتسبون". وتقدم الشركة مواد تسويقية "للمنتسبين"، بما في ذلك العروض عبر الإنترنت، وتدفع لهم عمولات للتوصيات التي تؤدي إلى استثمارات في برامج بت كونكت.

ويستهدف وكلاء مبيعات بت كونكت سكان تكساس، وكذلك سكان الولايات الأخرى، من خلال المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي والأسواق على الإنترنت مثل كريغزليست.

ومع ذلك، فإن وكلاء المبيعات ليسوا مسجلين كعملاء في بت كونكت لبيع الأوراق المالية في ولاية تكساس.

وتأتي اجراءات مفوض الاوراق المالية بعد إعلان بت كونكت الأخير بأنها ستعقد طرحًا أوليًا للعملة الرقمية في الولايات المتحدة يوم ٩ يناير. وتستخدم الشركات عمليات الطرح الأولي للعملة الرقمية، والتي تُسمى ايضًا عمليات بيع التوكنات، لجمع رؤوس المال."

  • تابعونا على: